الرحالة العماني “الشريقي” للخبر اليمني: لن تستطيع كلماتي وصف ما رأيته من حفاوة وترحيب من الشعب اليمني

اخترنا لك

خلال السنوات السابقة عملت وسائل الإعلام المختلفة على نقل الصور السلبية عن اليمن بشكل مكثف، حتى أن محبي هذا البلد من جميع البلدان تراجعوا عن قرار زيارته، إلا أن الرحالة وصانع المحتوى العماني “حارث الشريقي” الذي زار عدد من دول العالم قرر زيارة اليمن براً ورمى بالصور السلبية في المهملات.

خاص- الخبر اليمني:

حارث الشريقي من اليوتيوبرز القلائل الذين زاروا اليمن وقدموا صورة إيجابية عن طبيعة الوضع عن قرب، واستطاع أن يقدم التفاصيل البسيطة عن ثقافة المجتمع اليمني التي غفل عنها الكثيرون، وأظهر الترحاب الذي حظي به في كل المناطق التي زارها.

“الخبر اليمني” أجرى حوار مع صانع المحتوى العماني ” حارث الشريقي” لمعرفة تفاصيل زيارته وانطباعاته عن المناطق التي زارها.

حاوره: رضوان العمري:

*أولاً: مالذي دفعك لاتخاذ قرار زيارة اليمن في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها؟ .

-قرار الزيارة جاء بعد سنوات من رغبتي بالذهاب إلى اليمن وحالت الظروف السابقة بيني وبين رحلة اليمن وبعد مشاورات مع بعض الأصدقاء وتقييم الوضع الأمني اتضح لي أنه بإمكاني الذهاب لليمن عن طريق البر، بما أنه توجد هدنة والوضع الامني مستقر والدافع كان لتحقيق واحد من أحلامي القديمة وهو زيارة العاصمة صنعاء وأيضا لزيارة بلد جار تربطنا معهم روابط الدين واللغة والدم والعرق والجوار والإطلاع على تاريخ البلد والموروث الثقافي والتاريخي في هذا البلد العزيز على قلوبنا.

*ماهي المحافظة أو المنطقة التي شدت انتباهك وأعجبتك، خلال زيارتك لها؟

كل محافظة يوجد بها شيئ يميزها فمثلاً في صنعاء شدني الطراز المعماري الذي لم أجد مثله في جميع أسفاري، فوجدت صنعاء القديمة مدينة مميزة لن تجد ما يشابهها في جميع مدن العالم
وكذلك محافظة إب وجبالها الخضراء والطبيعية التي لم تتخيل أنك ستجدها في شبه الجزيرة العربية .

*ماهي العادات والتقاليد التي أحببتها خلال زيارتك لليمن ؟

كثير من العادات الاجتماعية والتقاليد أحببتها في اليمن مثل طريقة الاحتفال في العرس والفنون التي تؤدى، مثل فن البرعة و أيضا تمسك الناس باللباس اليمني الأصيل، كذلك خصصت وقتاً للتعرف على الجنبية وطريقة صناعتها لمكانتها الكبيرة في المجتمع اليمني، وكذلك الاجتماعات والتلاقي والتلاحم خصوصاً في المجتمع الريفي ، كما أحببت أيضاً السمر والمقيل في المجالس العامة .

هل هناك تقارب عماني يمني في العادات أو في الثقافة الاجتماعية؟

يوجد تقارب كبير في عدة جوانب منها الجنبية والتي تشبه بشكل كبير الخنجر العماني وأيضاً في عمان البعض يرتدي الوزار ويسمى المعوز في اليمن وكذلك العمامة العمانية تشبه العمامة اليمنيه بشكل كبير ، أيضاً طريقة الاحتفال في الأفراح تشبه طريقة الاحتفال في عمان و يوجد في عمان فن البرعة وأيضا يوجد في اليمن، مع اختلاف بسيط في طريقة الاداء، كذلك صناعة الفضيات وبعض الحرف اليدوية و يوجد تشابه كبير في أسلوب الحياة العامة .

برأيك، هل هناك مايدعو للخوف من زيارة اليمن، وكيف تعامل المواطنون معك؟

لا يوجد شي يدعو للخوف من زياره اليمن
تعامل المواطنون كان في غاية الرقي و الاحترام والتقدير ، وجدت الضيف في اليمن له مكانةً خاصة ويتم إكرامه وإنزاله منزلةً رفيعة، وهذا ما حصل معي ولن تستطيع كلماتي وصف ما رأيته من حفاوة وترحيب من جميع أطياف الشعب اليمني.

ماهي رسالتك للذين ينقلون الصور السلبية عن اليمن ويبتعدون عن نقل الصور الإيجابية؟

أدعو الجميع لنقل كل ما هو إيجابي لما له من تأثير على نفوس الناس وبث الروح الايجابية بين الجميع والكلمة الحسنة لها أثر كبير على الفرد والمجتمع

ماهي رسالتك لأبناء اليمن بشكل عام؟

رسالتي لأبناء الشعب اليمني ( نبذ الفرقة و لم الشمل فيما بينهم وتوحيد الصف والكلمة و تسخير جل جهدهم ومقدراتهم لبناء اليمن السعيد )

وكل الشكر والتقدير للشعب اليمني الشقيق على حسن الاستقبال و الضيافة وأعتذر من كل شخص لم أستطع تلبية دعوته و إن شاء الله التقيكم في صنعاء مجدداً.

أحدث العناوين

الجوبي: هذا موعد أوّل أيام شهر رمصان

قال الفلكي اليمني المعروف أحمد الجوبي إن أول أيام شهر رمضان المبارك 1445 سيصادف يوم الإثنين 11 مارس 2024م...

مقالات ذات صلة