قرار سعودي بإسقاط الانتقالي في عدن

اخترنا لك

رفضت السعودية تقديم منحة جديدة للوقود من أجل تشغيل محطات توليد كهرباء عدن على الرغم من المعاناة الشديدة للسكان، مشترطة ذلك بتمكين العليمي ومعين عبدالملك من العمل في عدن دون التدخل في أي شأن من شؤون الحكم وسحب قوات الانتقالي من المحافظة نحو الجبهات.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت وسائل إعلام تابعة للانتقالي إن السلطة التابعة للسعودية المتمثلة في مجلس العليمي وحكومة معين عبدالملك تنفذ مؤامرة على الجنوب ورفضت مناشدات مؤسسة الكهرباء المتكررة لتوفير الوقود وهو استهداف متعمّد يشير إلى نوايا مفضوحة لإغراق الجنوب بالأزمات.
وقال موقع المشهد العربي الممول إماراتيا إن أزمة الكهرباء في عدن جزء من استهداف سياسي ضد الجنوب.

ويؤكد مراقبون أن حكومة معين عبدالملك لا يمكن أن تتخذ هذه السياسات العقابية بدون توجيه من قبل السعودية، الناقمة على المجلس الانتقالي.

في هذا السياق يتهم القيادي في الانتقالي الجنوبي صالح شائف من وصفهم بالأشقاء بالتوجه نحو تحقيق مطامع  لدولهم في الجنوب، قائلا إن بعض الأشقاء ينظرون إلى أن الفرصة مناسبة لهم؛ لتحقيق مثل هذه الغايات والأهداف التي ربما قد كانت في أجندتهم منذ فترة طويلة.

يشار إلى أن السعودية كانت عززت ما يعرف بقوات درع الوطن خلال الأشهر الماضية بالعتاد العسكري من أجل بسط نفوذها على عدن.

 

 

أحدث العناوين

الجوبي: هذا موعد أوّل أيام شهر رمصان

قال الفلكي اليمني المعروف أحمد الجوبي إن أول أيام شهر رمضان المبارك 1445 سيصادف يوم الإثنين 11 مارس 2024م...

مقالات ذات صلة