“بهدف الضغط على واشنطن” السعودية تدرس عرضا صينيا لبناء محطة نووية

اخترنا لك

كشف مسؤولون سعوديون لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، عن عرض صيني تدرسه الرياض لبناء محطة للطاقة النووية في المملكة، بدلا عن الانتظار الطويل للموافقة الأمريكية.

متابعات-الخبر اليمني:

وتهدف هذه الخطوة إلى الضغط على إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، لتقديم تنازلات بشأن شروط بلاده لمساعدة المملكة في الحصول على الطاقة النووية.

وقال المسؤولون السعوديون إن المؤسسة الوطنية النووية الصينية، وهي شركة مملوكة للدولة، قدمت عرضا لبناء محطة نووية في المنطقة الشرقية بالمملكة، بالقرب من الحدود مع قطر والإمارات.

ووفقا للصحيفة فقد اعترف المسؤولون السعوديون بأن تباحث القضية مع الصين هي وسيلة لحث إدارة بايدن على التنازل عن متطلبات حظر الانتشار النووي.

وأوضح المسؤولون أنهم يفضلون التعامل مع شركة “كيبكو” للطاقة الكهربائية الكورية الجنوبية، لبناء مفاعلات المحطة باعتماد الخبرة التشغيلية الأميركية، لكن دون الموافقة على ضوابط عدم الانتشار التي تطلبها واشنطن، بشكل عام.

وأكد على إن ولي العهد السعودي الأمير، محمد بن سلمان، مستعد للمضي قدما مع الشركة الصينية قريبا، إذا انتهى الأمر بفشل المحادثات مع الولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة فإن الولايات المتحدة تشترط مساعدة الرياض في تطوير برنامج للطاقة النووية بموافقة السعوديين على عدم تخصيب اليورانيوم أو استخراج رواسبه، وهي شروط لم تطلبها الصين، التي تسعى إلى تعزيز نفوذها في الشرق الأوسط.

وطلبت السعودية من الولايات المتحدة مساعدتها في تطوير برنامج نووي مدني، إضافة إلى توفير ضمانات أمنية، كجزء من صفقة محتملة تشمل تطبيع علاقاتها مع كيان الاحتلال.

أحدث العناوين

بزنس انسايدر: السفن الحربية الأمريكية عالقة في معركة بالبحر الأحمر لا يمكنها خوضها إلى الأبد

قال موقع بزنس انسايدر الأمريكي إن سفن البحرية الأمريكية التي تم نشرها في الشرق الأوسط وجدت نفسها محاصرة في...

مقالات ذات صلة