المجلس العسكري في النيجر ينفي دعوته لسفراء أجانب بمغادرة نيامي باستثناء السفير الفرنسي

اخترنا لك

نفى المجلس العسكري في النيجر اليوم السبت، صحة الوثيقة التي تشير إلى دعوته لسفراء عدد من الدول لمغادرة البلاد، باستثناء السفير الفرنسي.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكد المجلس على أنه طلب فقط من السفير الفرنسي المغادرة، وتين فيما بعد أن الوثيقة مزيفة.

ومنحت السلطات في النيجر، أمس الجمعة، 48 ساعة للسفير الفرنسي في نيامي سيلفان إيتي لمغادرة البلاد.

وقالت وزارة الخارجية بجمهورية النيجر في بيان، إن القرار جاء “ردا على رفض سفير فرنسا الاستجابة لدعوة وزير الخارجية لإجراء مقابلة وغيرها من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفرنسية والتي تتعارض مع مصالح النيجر”.

بالتوازي، رفضت فرنسا مطالبة السلطات العسكرية في النيجر بمغادرة سفيرها معتبرة أن “الانقلابيين ليست لهم أهلية” لتقديم طلب كهذا.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية، نشرت أخبارا تفيد بأن المجلس العسكري طلب من سفراء فرنسا وألمانيا ونيجيريا والولايات المتحدة الأمريكية وساحل العاج مغادرة النيجر، بناء على تأكيدات من المجلس على وثيقة صادرة بهذا الشأن، تراجع عنها بوقت لاحق بعدما تبين أنها مزيفة.

وفي هذا الصدد، أكدت الخارجية الأمريكية أن وزارة خارجية النيجر تواصلت مع واشنطن وأبلغتها بأنها لم تطلب من الدبلوماسيين الأمريكيين مغادرة البلاد.

أحدث العناوين

قادة وبحارة آيزنهاور يطالبون بالعودة إلى وطنهم في ظل خيارات صعبة أمام البنتاغون

تتواصل حالة الإحباط واليأس والفشل لدى قادة الدفاع الأمريكيين في ظل الإخفاقات أمام اليمن على الرغم من التكلفة الباهظة...

مقالات ذات صلة