غضب شعبي في تونس عقب صدور أمر رئاسي بتقسيم البلاد إلى 5 أقاليم

اخترنا لك

سادت حالة من الغضب الجماهيري في تونس عقب إصدار  الرئيس، قيس سعيد، أمرا رئاسيا يقضي بتقسيم البلاد إلى خمسة أقاليم، واصفينه بالعبث والشعبوية المفرطة.

 

متابعات خاصة – الخبر اليمني:

ونشرت الجريدة الرسمية الصادرة يوم الجمعة، الأمر الرئاسي الذي نص في فصله الأول على أن “تراب الجمهورية التونسية يتكون من خمسة أقاليم”.

 

وأشار الفصل الثاني من الأمر الرئاسي إلى أن مجلس الإقليم “يجتمع بالتداول بين المحافظات المكونة للإقليم، وتُعقد الاجتماعات في مقر المحافظة”.

 

ورأى تونسيون أن القرار هو بمثابة العبث بمقدرات الوطن، نتبجة اتخاذ قرار غير مدروس، معتبرين أنه سيفاقم من حالة الانقسام السياسي التي تشهدها البلاد.

 

وقال أحد المعلقين “قيس سعيّد مستمر بالعبث والعشوائيات والشعبوية المفرطة، (تونس بكلها حارتين ورب الكعبة)، ما الداعي لتقسيمها إلى أقاليم ..وأضاف بالله عليكم أي عبث هذا
ما الهدف وما الجدوى من هذا التقسيم؟ وهل مشاكل تونس ستُحل بتقسيمها إلى أقاليم ؟”.

 

واختتم تعليقه بالقول :” الولايات المتحدة التونسية”، في إشارة ضمنية إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تسعى لتقسيم الأوطان العربية  إلى أقاليم مشتتة رغم صغر هذه البلدان.

 

واعتبر محللون أن هذا التقسيم الجديد للأقاليم يأسس لمرحلة نزوح داخلي من المناطق الزراعية للمدن الكبري على البحر، معتبرين أنه المسمار الأخير في نعش الفلاحة-الزراعة-، التونسية، في إشارة إلى ترك المزارعين لمناطقهم والنزوح ناحية المدن الكبيرة”.

 

وفي ذات السياق لفت القرار الرئاسي إلى أن “مقر الاجتماع يتغير كل 6 أشهر بالنسبة لكل إقليم وفق الترتيب المنصوص عليه بالفصل الأول من الأمر الرئاسي”.

 

أما الفصل الثالث من الأمر الرئاسي، فقد شدد على ضرورة أن توفر المحافظات المكونة للإقليم لمجالس الأقاليم كل الوسائل البشرية والمادية اللازمة بما يضمن حسن أداء مهامها.

 

 

 

 

أحدث العناوين

هكذا قضت اليمن على نصف ممتلكات البحرية الأمريكية من طائرات MQ-9 Reaper

ضمن تقديمها لأهمية طائرة إم كيو ناين ريبر تقول شركة "جنرال أتوميكس" المصنعة للطائرة، إن "العمليات الأساسية الاستكشافية المتقدمة...

مقالات ذات صلة