صنعاء تبدأ إجراءات فض الشركة مع السعودية

اخترنا لك

بدأت صنعاء، الاثنين، أنهاء هيمنة السعودية على أهم القطاعات الحيوية في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ووجه محمد الحوثي، عضو المجلس السياسي، أعلى سلطة في صنعاء، هيئة مكافحة الفساد والجهات المختصة بفتح ملف طيران اليمنية ، مؤكدا قرار حكومته السير بشراء طائرات خاصة بالجمهورية اليمنية بدلا من الارتهان للشريك السعودي.

وتستحوذ السعودية على نحو 49% من حصة شركة طيران اليمنية.

واعتبر الحوثي في تغريدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إيقاف خدمات الشركة يستدعي مراجعة التزاماتها.

وكان الحوثي يعلق على قرار الخطوط الجوية اليمنية وقف رحلاتها بين صنعاء والعاصمة الأردنية بشكل مفاجئ.

وكشف الحوثي صرف الشركة لنحو  3-4 مليون ريال سعودي  ووفرت صرف مرتبات الموظفين من صنعاء، مشيرا إلى أن بقية الأموال جميعها تذهب لصالح من وصفه بالشريك السعودي.

وكان متحدث الشركة أكد سماح صنعاء لهم بسحب مبالغ مالية بينها  مرتبات أكثر من 3 ألف موظف.. وأشار المسؤول في الشركة  في تصريح صحفي إلى أن الشركة تسعى لسحب كامل ارصدتها من صنعاء  والمقدرة بـ80 مليون دولار مع أن اتفاقيات سابقة قضت بالسماح للشركة بسحب 60% مقابل رحلات إلى الأردن و40% مقابل توسيع الرحلات إلى الهند ومصر.

ومع أن الشركة تحاول تبرير قرار الإيقاف بخلافات مالية مع أن الأزمة متجذرة من أشهر إلا أن توقيت قرار وقف الرحلات نهائيا يحمل دافع سياسي خصوصا وأنه يتزامن مع تلويح سعودي باستهداف الحديدة وسط حراك سياسي للضغط باتجاه تحقيق مكاسب سياسية للسعودية.

أحدث العناوين

إصابة فلسطيني بالضفة الغربية برصاص مستوطنين شرقي نابلس

أصيب فلسطيني برصاص مستوطنين، مساء السبت، في قرية عزموط شرقيّ نابلس، وسط حالة غضب واسعة في الأوساط الفلسطينية.   متابعات -...

مقالات ذات صلة