إسقاط إماراتي لحضرموت قبيل وصول مجلسها “السعودي”

اخترنا لك

شهدت مدينة المكلا، المركز الإداري لحضرموت، الثلاثاء، تحركات عسكرية  للفصائل الموالية للإمارات.

يأتي ذلك قبيل وصول مرتقب للمجلس الوطني الحضرمي المدعوم سعوديا.

خاص – الخبر اليمني:

ونفذت هذه الفصائل عملية انتشار واسعة في مديريات وأحياء مدينة المكلا.

كما شنت حملة اعتقالات ومداهمات لمنازل ناشطين  وسياسيين مناهضين لبن ماضي وأبرزهم مجاهد الحيقي الذي نشر له مقطع فيديو خلال اقتحام منزله وأسرته فجرا مع أنه مجرد ناشط .

وشارك في الحملة لواء بارشيد التابع للانتقالي والمتمركز شرق المكلا وفصائل عسكرية وأمنية تتبع المحافظ المؤتمري  مبخوت بن ماضي.

وأفاد بيان  لما تعرف باللجنة الأمنية التي يترأسها بن ماضي بأن الحملة ستستمر وتستهدف القضاء على ما وصفها بمثيري الشغب وحاملي  السلاح.

ومع أن بن ماضي حاول تبرير الحملة التي لم تشارك فيها فصائل امنية  وانخرطت فيها فصائل عسكرية تابعة للانتقالي باستتباب الامن والاستقرار ، الآن ان توقيتها  يحمل ابعاد سياسية.

وتأتي الحملة قبل أيام قليلة على  عودة مجلس حضرموت الوطني الذي تضع السعودية اللمسات الأخيرة لتشكيله ويتوقع إعلانه كسلطة امر واقع في حضرموت  بدلا عن المحافظ الحالي.

كما تأتي عقب لقاءات مكثفة عقدها  وفد الانتقالي الذي قاده يحي غالب الشعيبي وضم بن ماضي وقادة فصائل مما تعرف بـ”النخبة الحضرمية” انتهت باتفاق برعاية إماراتية .

واعتبر ناشطون وخبراء حضارم في تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي الخطوات الأخيرة تشير إلى  قرار الإمارات إسقاط حضرموت عسكريا  بغية خلط الأوراق على السعودية التي تستعد لإخضاع  المحافظة لوصايتها.

كما طالبوا حلف حضرموت وقبائلها بالرد على تلك الانتهاكات مشددين على ضرورة إخراج فصائل الانتقالي.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة