استمرار اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى وبن غفير يقتحم سجن “جلبوع”

اخترنا لك

اقتحمت أعداد كبيرة من المستوطنين التابعين للاحتلال، اليوم الأربعاء، أزقة البلدة القديمة في القدس المحتلة، والمسجد الأقصى، بالتزامن مع اليوم الخامس لما يُسمى “عيد العرش” اليهودي.

متابعات-الخبر اليمني:

وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال في محاذاة باب القطانين؛ أحد أبواب المسجد الأقصى. ومنعت الصحفيين من الاقتراب من باب القطانين، “في محاولةٍ لمنع نقل ما يجري من اقتحامات المستوطنين إلى المسجد الأقصى”.

وأشار مراسلون إلى أن أكثر من 2900 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى خلال الأيام الأخيرة، منذ يوم الجمعة الماضي.

وقد كثّفت “منظمات الهيكل” المزعوم هذه الفترة دعواتها لزيادة أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى.

من جانب آخر أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أنّ قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال اقتحمت، الليلة الماضية، وبمشاركة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، قسمي 1 و3 في سجن جلبوع.

واستخدمت قوات الاحتلال القنابل الصوتية، وشرعت بعمليات تفتيش واسعة لغرف الأسرى، وأقدمت على إغلاق كافة الأقسام، وسط حالة من التوتر الشديد.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، إنّ إدارة سجون الاحتلال تواصل تصعيد عدوانها، عبر عمليات الاقتحام لأقسام الأسرى، وعمليات النقل الجماعية.

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة