رئيس مجلس النواب الأمريكي بالإنابة يطلب من بيلوسي إخلاء مكتبها في الكونغرس

اخترنا لك

أفاد مكتب رئيسةَ مجلس النواب الأميركي السابقة (الديمقراطية) نانسي بيلوسي، بأن رئيس المجلس المؤقت، باتريك ماكهنري (التابع للحزب الجمهوري) طلب منها إخلاء مكتبها في مبنى الكونغرس، حتى يتمكن من تولي منصب رئيس مجلس النواب بالإنابة.

متابعات-الخبر اليمني:

ونددت بيلوسي بطلب ماكهنري في بيانٍ صدر في وقتٍ متأخر من يوم الثلاثاء.

وقالت بيلوسي متعجّبة إنّ كل القرارات المهمّة التي ينبغي للقيادة الجمهورية الجديدة معالجتها، والتي ننتظرها جميعاً بفارغ الصبر، سبقها “إصدار أمر لي بإخلاء مكتبي في مبنى الكابيتول على الفور”.

وقد أصبح ماكهنري رئيساً بالإنابة بعد إقالة كيفن مكارثي من منصبه أمس، وهي المرّة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية التي ينجح فيها تكتل من النواب في إقالة رئيس المجلس.

وأعلن الكونغرس أنّ النائب الجمهوري باتريك ماكهنري من ولاية كارولينا الشمالية سيتولى قيادة مجلس النواب مؤقتاً، بعد شغور منصب رئيس المجلس، علماً بأنّ ماكهنري حليفٌ كبير لمكارثي.

وصوّت مجلس النواب الأميركي لمصلحة عزل رئيسه مكارثي عن منصبه، أمس، في مواجهةٍ وُصفت بـ”التاريخية”.

وأدّى التصويت بأغلبية 216 صوتاً في مقابل 210 إلى إدخال مجلس النواب وقيادته الجمهورية في حالةٍ من الفوضى، علماً أنّ مجموعة من النواب المحافظين اليمينيين المتشددين هي من طالب بهذا التصويت.

ويمثّل الصراع على منصب رئيس المجلس تصعيداً كبيراً في التوترات التي أغرقت المجلس في الخلافات الداخلية.

ويدخل الآن مجلس النواب في عطلةٍ بعد هذا التصويت التاريخي، وسيحتاج الآن إلى انتخاب رئيسٍ جديد، في ظل غياب بديلٍ واضح يمكن أن يحصل على التأييد اللازم للفوز بالمنصب.

أحدث العناوين

قادة وبحارة آيزنهاور يطالبون بالعودة إلى وطنهم في ظل خيارات صعبة أمام البنتاغون

تتواصل حالة الإحباط واليأس والفشل لدى قادة الدفاع الأمريكيين في ظل الإخفاقات أمام اليمن على الرغم من التكلفة الباهظة...

مقالات ذات صلة