الموساد يرفع لواء “داعش” في فرنسا ويبدأ تفكك الدولة سياسيا

اخترنا لك

واصل الموساد الإسرائيلي ، الأربعاء، نشر الرعب في فرنسا وسط  انقسامات في صفوف  القوى السياسية حول ما يدور في الأراضي المحتلة.

الخبر اليمني – باريس:

واجبرت السلطات الفرنسية على اخلاء 6 مطارات جديد بعد يومين فقط من اخلاء متاحف وقصور هامة في العاصمة باريس بسبب تحذيرات من وجود متفجرات.

وأفادت وسائل اعلام فرنسية بان  مثيري الرعب يزعمون  بانهم من “داعش”.

والتطورات في فرنسا جزء من سيناريو ينفذه الموساد  داخل الدول الغربية التي تقف محايدة من العدوان الذي تشنه قواته على قطاع غزة وكان ابرزها  بلجيكا التي شهدت اطلاق نار قتل فيه شخصان وأصيب اخر  زعم المهاجم بانه من انصار “داعش”.

وخلافا لبلجيكا التي سارع  الادعاء العام فيها لنفي الرواية الإسرائيلية بشان الهجوم ومحاولة ربطها بما يدور في الأراضي الفلسطينية ، تدور  فرنسا في دائرة مغلقة  منذ أيام مع تصاعد التهديدات  “الكاذبة” دون تفسير لها سوى الصاق الاتهام بداعش مع انها  تأتي في اعقاب يومين فقط على اعلان الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون رفضه زيارة تل ابيب واشتراطه وجود اجندة هادفة في إشارة إلى رفضه الاصطفاف مع إسرائيل رغم إعلانه السابق بدعم الاحتلال والاصطفاف معه والحديث عن تجنيد متطوعين  وارسال كتائب.

وتشهد فرنسا انقسام غير مسبوق بشأن الموقف من العدوان الإسرائيلي.

واقر الحزب الاشتراكي تعليق مشاركته بتيار اليسار ..

وأفادت وسائل اعلام فرنسية بان قرار الحزب جاء على خلفية رفض رئيس حزب “فرنسا الابية”  جان لوك ميلانشون  والمرشح السابق للرئاسة الفرنسية  وصف حماس بـ”الإرهابية” معتبرا إياها حركة تحرر تواجه الاحتلال.

وفي مواجهة هذه الخلافات قرر الحزب الاشتراكي الذي كان سابقا مهيمن على اليسار في فرنسا تجميد عضويته في  الاتحاد البيئي والاجتماع والشعبي  الجديد  والذي خاض السابق ضد الرئيس الحالي ماكرون.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة