صفقة مصرية – إسرائيلية -أمريكية لتغيير ديمغرافي بغزة

اخترنا لك

توصلت مصر والاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، لصفقة جديدة برعاية أمريكية لتجاوز الخلاف بشان الوطن البديل لسكان غزة.

الخبر اليمني – غزة:

وتتضمن الصفقة إعادة  توطين سكان القطاع في الجزء الجنوبي منه عبر انشاء مخيمات واستخدام المساعدات الغذائية كسلاح لإجبارهم طواعية  على الانتقال إلى تلك المناطق  حيث تفتقر لأبسط مقومات الحياة مقابل السماح لقوات الاحتلال باعادة اجتياح شمال القطاع واخضاعها للاحتلال مجددا.

ويعيش في الجزء الشمالي قرابة مليون ومئة الف مواطن فلسطيني وهم نصف تعداد سكان القطاع تقريبا.

وكشفت تقارير أمريكية بأن  بايدن قاد الصفقة واستطاع خلال زيارته الحالية لتل ابيب بإقناع حكومة نتنياهو  بها كبديلة للمطالب الإسرائيلية السابقة  بإعادة توطينهم في شبه جزيرة سيناء المصرية.

واعلن بايدن الجزء المتعلق  بالاتفاق على السماح بدخول المساعدات إلى قطاع غزة ، لكن تقارير إسرائيلية اكدت بان المساعدات ستقتصر على مناطق محددة في جنوب القطاع في حين لن تسمح بدخول أي مواد باتجاه الشمال الذي يتعرض لقصف بري وبحري وجوي ثمن ترتيبات الاجتياح البري.

والاتفاق الجديد ضمن خطة إسرائيلية بدأت قبل يومين مع قرار حكومة الاحتلال إعادة ضخ المياه إلى جنوب القطاع واستمرار  قطعها عن  الشمال .. وتحاول قوات الاحتلال الأمريكي – الإسرائيلي  استخدام استراتيجية العصا والجزرة  لتنفيذ الخطة الجديدة حيث تعمد من جهة  لاستهداف كافة المرافق الحيوية  ومنشات البنى التحتية والمنازل في شمال غزة واخرها استهداف مستشفى المعمداني  ومخبر غزة  وبما يلحق الرعب والذعر في صفوف السكان ويجبرهم على المغادرة  ووتارة اخرى باستخدام  الكهرباء والدواء والغذاء كسلاح اخر لدفعهم على النزوح صوب الجنوب .

وكانت العلاقات المصرية – الإسرائيلية شهدت خلال الايام الماضية توترات وصلت حد استهداف طيران الاحتلال الجزء المصري من معبر رفح الحدودي وسائل رسائل متبادلة بشان مسؤولية كل طرف بإعادة توطين سكان القطاع الذي يتعرضون لجرائم إبادة   يومية.

ورفضت مصر تهجير سكان القطاع إلى شبه جزيرة سيناء في حين المح الرئيس السيسي في احدث خطاب له إلى موافقة بلاده على ترحيل سكان القطاع نحو صحراء النقب الحدودية.. كما رفضت دول عربية وخليجية خطة لاعادة توطين سكان القطاع هناك.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة