“بعد مجزرة الاحتلال بمستشفى المعمداني” تظاهرات غاضبة ومنددة في عدة دول عربية وإسلامية

اخترنا لك

خرجت عشرات المتظاهرات والمسيرات غاضبة ومنددة في عدة دول عربية وإسلامية، بجرائم كيان الاحتلال في غزة وآخرها مجزرة مستشفى المعمداني الذي راح ضحيتها أكثر من 1000 شهيد ومصاب وقوبلت بعض هذه التظاهرات بالقمع ومواجهات مع قوات الأمن.

متابعات-الخبر اليمني:

وتداول ناشطون ورواد مواقع اجتماعية بحرينون صورا ومقاطع فيديو تظهر قمع قوات الأمن البحرينية لتظاهرات خرجت للتضامن مع أبناء غزة ومنددة بجرائم الاحتلال، أمام مبنى السفارة الأمريكية في العاصمة المنامة.

 

وطالب خلالها البحرينيون بطرد سفير كيان الاحتلال، مشيرين إلى أن إغاثة ‎غزة تبدأ بطرد الصهاينة القتلة من البلدان العربية خاصة الدول المطبعة التي باعت القضية الفلسطينية.

 

وشهدت عدة مدن لبنانية مواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين أمام السفارات الأميركية والفرنسية في عدة مناطق ببيروت، تنديداً بمجزرة مستشفى المعمداني في غزة.

وانتشر الجيش اللبناني في محيط السفارة لفضّ التظاهرة بالغاز المسيل للدموع رغم اصرار المتظاهرين على الاستمرار في التجمهر أمامها حتى طرد السفيرين.

وعمّت التظاهرات مختلف المناطق اللبنانية، كما تمّ إقفال المؤسسات التعليمية تضامناً مع غزة، واستنكاراً لوحشية الاحتلال ضد أطفال غزة.

ومن العاصمة الموريتانية نواكشوط احتشد الموريتانيون في الشوارع التي خرجوا إليها بشكل عفوي عقب وصول خبر المجزرة، التي خلّفت أكثر من 500 شهيد فلسطيني، وجابت المسيرات شوارع المدينة، منددة بجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني ومجزرة مستشفى الأهالي المعمداني في غزة، والمجازر المستمرة بحق الفلسطينيين منذ 11 يوماً.

وتوجه مئات الموريتانيين في مظاهرة إلى أمام السفارة الأميركية في نواكشوط، محملين الولايات المتحدة الأميركية المسؤولية عن المجزرة بسبب دعمها المفتوح للاحتلال.

أما إيران، فقد نُظّمت وقفة احتجاجية في ساحة فلسطين في طهران تضامناً مع الشعب الفلسطيني وتنديداً بمجزرة مستشفى المعمداني.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن 3 ملايين إيراني سجلوا أنفسهم كمتطوعين للجهاد من أجل فلسطين، وعمت البرلمان وقفة احتجاجية مرددين شعار الموت لأمريكا وإسرائيل.

أمّا في اليمن، فنُظّمت وقفات احتجاجية في وزارة الصحة اليمنية ومستشفى الثورة في العاصمة صنعاء تنديداً، بمجزرة الاحتلال المروعة في مستشفى المعمداني.

ونظّم أعضاء مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال في صنعاء وقفتا تضامن وحداد على شهداء المجزرة .

وأعلنت الحكومة تأييدها الخطوات والإجراءات التي اتخذها محور الجهاد المقاومة وفي المقدمة المقاومة الإسلامية في لبنان في دعم ومناصرة المجاهدين الفلسطينيين.

ودعت الشعوب العربية إلى دعم المقاومة والصمود والدفاع عن  المقدسات، وإلى مقاطعة البضائع الأميركية والصهيونية وكل الدول المؤيدة والمساندة لكيان الاحتلال.

وفي مصر شهدت ساحة مجمع محاكم محافظة الإسكندرية وقفة تضامنية لمئات المحامين تضامناً مع الفلسطينيين، بعد استهداف الاحتلال  للمستشفى.

وحمل المتظاهرون لافتات: “علموا أولادكم أنّ القدس عربية وأن الكيان الصهيوني محتل” و”مصر ترفض الاستعباد.. يا حرية يا استشهاد غزة الصمود”، ووضع عدد من المحامين أعلام مصر وفلسطين على أكتافهم، مرددين شعارات مثل “غزة غزة أرض العزة”.

وفي العراق، نظّمت دوائر مختلفة في مؤسسات الدولة وقفات حداد تضامناً مع الشعب الفلسطيني بعد القصف على مستشفى المعمداني، .

وأيضاً في الأردن، حيث تظاهر الأردنيون أمام سفارة الاحتلال في العاصمة عمان تنديداً بمجازر الاحتلال بحق غزة.

من جانبها وجّهت 16 حزباً ومنظمة جزائرية نداءً إلى الشعب الجزائري بجميع فئاته إلى الخروج في مسيرات شعبية في كل ولايات الجزائر لنصرة فلسطين، يوم غد الخميس تنديدا بالمجزرة المروعة التي ارتكبها الاحتلال.

وتعتزم عدة دول الاستمرار في التظاهرات يومي الخميس والجمعة للتضامن مع الشعب الفلسطيني ورفضا للاحتلال.

وفي سلطنة عمان خرجت تظاهرة منددة بمجازر كيان الاحتلال في استهداف أبناء قطاع غزة، وطالب متظاهرون إغلاق السفارة الأمريكية في بلادهم.

ورفع ناشطون لافتات كتب عليها “انتهى عصر الإدانات لقد مزق القصف أحشائهم، ومزق الغضب أحشائنا لانقبل أنصاف الحلول”.

وشهدت الكويت وقطر والمغرب وليبيا ومصر وبلدان أخرى تظاهرات غاضبة مرددين هتافات تطالب بطرد سفراء الدول المشاركة في العدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة