أمريكا وتبرير قصف مستشفى المعمداني

اخترنا لك

أحمد فوزي:

منذ جريمة مستشفى المعمداني التي راح ضحيتها أكثر من 500 نازح من أبناء غزة والتي نفذها جيش الاحتلال الصهيوني تضاربت التصريحات والروايات الاسرائيلية رغم تهديداتها السابقة باستهداف المستشفيات والمدارس التي تعج بالنازحين في غزة .

ظهر بايدن اليوم من عاصمة الكيان الصهيوني ليبرر تلك الجريمة بطريقة سخيفة و قبله مستشار الأمن القومي جيك سوليفان وبالطبع آلة الإعلام الإمريكية التي سوقت لأكذوبة ورواية ذبح 40 طفل والتي تم تكذيبها لتخرج علينا بروايات ركيكة تؤيد الروايات الصهيونية.
ومن الغريب أن بايدن لم يحتاج إلى الدعوة إلى تحقيق دولي في الجريمة كما فعل وفعلت قبله الإدارات الأمريكية المختلفة، وبات واضحاً أن أمريكا أخذت على عاتقها تبرير جريمة استهداف المشفى الأهلي العربي بعد فشل البروباجندا الصهيونية للدفاع عن نفسها مع غضها الطرف عن جرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال في غزة، تهدف الادارة الامريكية لإدانة حركة المقاومة الفلسطينية التي تمارس حقها المشروع في مقاومة الاحتلال.

كما تحاول الآلة الإعلامية الامريكية وحلفائها في المنطقة العربية امتصاص الصدمة بعد التحركات الشعبية في عدد من المدن العربية والاسلامية والتي خرجت تنديداً بهذه الجريمة البشعة والتي ضغطت لتؤدي لإلغاء قمة رباعية في الاردن تجمع الملك عبدالله وبايدن والسيسي وعباس لبحث التطورات مع التهديد بالاجتياح البري لمدينة غزة .

أحدث العناوين

كيان الاحتلال يقرر إيقاف العملية التعليمية وإغلاق المدارس اعتبارا من الليلة

أعلن كيان الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، إغلاق المدارس اعتبارا من الليلة؛ بعد تهديدات إيران بالرد على الهجوم الذي استهدف...

مقالات ذات صلة