استعراض إسرائيلي بالضفة عشية مفاوضات مع السلطة لتسلم غزة

اخترنا لك

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، اكبر استعراض عسكري لها في الضفة الغربية .. يتزامن ذلك مع  فشلها تحقيق انجاز عسكري في غزة.

الخبر اليمني – رام الله:

واظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون فلسطينيون قوة  عسكرية كبيرة تابعة للاحتلال ومعززة بمختلف أنواع الأسلحة خلال مداهمتها لمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

وتظهر الصور اقتحام هذه القوات التي نشرت عناصر القناصة على  الاسطح منازل المواطنين الواحد تلو الاخر.

ومخيم الجلزون واحد من عدة مخيمات تعرضت خلال اليومين الماضيين للاقتحام في كافة  مدن الضفة الغربية حيث سبق للاحتلال اقتحام مخيم الدهيشة  وتنفيذ اعتقالات ببيت أمر شمال الخليل.

وتنفذ قوات الاحتلال خلال عمليات الاقتحام الليلية  عمليات اعدامات واعتقالات  وهدم للمنازل  في صفوف المواطنين بذريعة “دعم حماس”.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية فقد وصل تعداد الشهداء في الضفة الغربية اكثر من 110  والمصابين تجاوزوا الـ500 في حين تجاوز المعتقلين الالف ..

ويعج خبراء العمليات الإسرائيلية في الضفة الغربية والمتزامنة مع  انتكاسات متكررة في قطاع غزة محاولة من قوات الاحتلال لتسويق انتصارات مزعومة للمستوطنين في محاولة لاستعادة ثقتهم بها مع أن الضفة لم تشهد  مواجهات عسكرية واكثر فعاليات تضامنية كانت بتظاهرات والاضراب الشامل.

ومن المفارقات العجيبة ان هذه العمليات في الضفة المعقل الأبرز للسلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس تأتي وسط تقارير إسرائيلية عن مفاوضات مع عباس لتسلم القطاع بعد ما يصفه الاحتلال  بـ”انهاء حماس”.

وأفادت صحيفة “إسرائيل اليوم” بان الولايات المتحدة ودول غربية تتحدث حاليا مع عباس الذي يشترط تمويل كبير لسلطته.

ومع أن تسليم القطاع لعباس ابرز السيناريوهات الامريكية المطروحة   حاليا في حال حققت نجاحا عسكريا  الا ان العمليات العسكرية للاحتلال  في معقله يؤكد مدى استهتار الغرب بالسلطة الفلسطينية ومحاولتهم استخدامها كورقة لشرعنة التدمير والمجازر بحق القطاع وحتى في الضفة ومؤشر أيضا على عدم احترام الاحتلال لسلطة عباس حتى وقد أصبحت حاميته في الضفة.

أحدث العناوين

“حزب الله” يعلن إطلاق عشرات الصواريخ على شمال إسرائيل ويستهدف مبنيين ودبابة “ميركافا”

بث الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني اليوم الأحد، مشاهد من عمليتين نفذهما في وقت سابق ضد جيش الاحتلال،...

مقالات ذات صلة