بوتين: نقاتل في أوكرانيا من يقف وراء الصراع في فلسطين.. التفاصيل

اخترنا لك

اتّهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإثنين أوكرانيا وحلفاءها الغربيين بتدبير أعمال شغب مناهضة للكيان الإسرائيلي، وقعت مساء الأحد في مطار محج قلعة في داغستان ذات الغالبية المسلمة، داعيا أجهزته الأمنية إلى اتّخاذ تدابير “حازمة”.

متابعات – الخبر اليمني:

وجاء في تصريح متلفز للرئيس الروسي “أحداث محج قلعة في الليلة الماضية تم التحريض عليها أيضا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا من أوكرانيا، بواسطة عناصر أجهزة خاصة غربية”. واتّهم بوتين الأوكرانيين بأنهم “يسعون تحت قيادة رعاتهم الغربيين للتسبب بمجازر في روسيا”.

ووجّه الرئيس الروسي إصبع الاتهام إلى الولايات المتحدة الداعمة لكييف في النزاع الدائر بينها وبين موسكو. وقال بوتين “مع عدم تحقيقها نجاحات في ميدان المعركة تأمل (الولايات المتحدة) تقسيمنا، في ما يتعلّق بروسيا، من الداخل، لإضعافنا وزرع الارتباك”.

وردا على أعمال الشغب في المطار الذي اقتحمه جمع من الرجال بعد أنباء عن هبوط طائرة تقل ركابا إسرائيليين، أمر بوتين باتخاذ تدابير “حازمة”. وقال “أود أن ألفت انتباه قادة كل المناطق وقادة وكالات إنفاذ القانون والأجهزة الخاصة إلى ضرورة (اتّخاذ) تدابير حازمة وعاجلة وواضحة لحماية النظام الدستوري الروسي وحقوق مواطنينا وحرياتهم، والوئام بين الإتنيات والأديان”.

وأعلنت شرطة جمهورية داغستان الروسية في بيان مساء الإثنين توقيف ما مجموعه 83 شخصا منذ الأحد وتنفيذ “أكثر من 50 عملية دهم”. وأكدت الشرطة أن الأوضاع في المنطقة “تحت سيطرة قوات إنفاذ القانون”.

وفي كلمته تطرّق الرئيس الروسي إلى العدوان الإسرائيلي على غزة، واتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء “فوضى قاتلة” تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وشدّد على أن “النخب التي تحكم حاليا الولايات المتحدة” هي المستفيد من “انعدام الاستقرار في العالم”.

وقال الرئيس الروسي “لا سبيل لمساعدة الفلسطينيين إلا بقتال من يقفون وراء الصراع ونحن نقاتلهم في أوكرانيا”. واكد بوتين ان “مفتاح حل الصراع هو إقامة دولة فلسطينية”.

الى ذلك أعلن بوتين في اجتماع حول الوضع في داغستان أن الاجتماع سيناقش أيضا قضية الشرق الأوسط. وقال بوتين: “سنتحدث بالطبع عن الوضع في الشرق الأوسط وقضايا ضمان القانون والنظام في روسيا، في افتتاح الاجتماع ستتم مناقشة المحاولات الغربية لتقسيم المجتمع الروسي”.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الرئيس الروسي أن المشاركين سيتحدثون في الاجتماع “حول حماية حقوق المواطنين الروس والسلامة العامة للسلام المدني والوئام بين الأعراق، بما في ذلك مراعاة التهديدات الخارجية”.

وأكد الرئيس الروسي أنهم يحاولون استغلال الوضع المأساوي في الشرق الأوسط والصراعات الإقليمية الأخرى ضد روسيا لزعزعة استقرار وتقسيم العالم الروسي المتعدد الجنسيات والأديان.

وقال بوتين خلال اجتماع حول الوضع في داغستان: “لقد تحدثت بالفعل عن محاولات استخدام الوضع المأساوي في الشرق الأوسط والصراعات الإقليمية الأخرى ضد بلدنا وضد روسيا لزعزعة استقرار مجتمعنا المتعدد الجنسيات والأديان وتقسيمه. وللقيام بذلك، يستخدمون مجموعة متنوعة من الوسائل، وكما نرى فإن أفضل الاستفزازات والتقنيات المتطورة هي عدوان نفسي وإعلامي”.

وأضاف “أكرر أن أولئك الذين يقفون وراء الصراع في الشرق الأوسط والأزمات الإقليمية الأخرى سيستخدمون عواقبها المدمرة من أجل زرع الكراهية والجمع بين الناس في خلق الفوضى في جميع أنحاء العالم. هذا هو الهدف الحقيقي والأناني لهؤلاء السادة الجيوسياسيين”.

أحدث العناوين

الجوبي: هذا موعد أوّل أيام شهر رمصان

قال الفلكي اليمني المعروف أحمد الجوبي إن أول أيام شهر رمضان المبارك 1445 سيصادف يوم الإثنين 11 مارس 2024م...

مقالات ذات صلة