“أنصار الله” يبارك استهداف الكيان “الإسرائيلي” ويعتبرها إسنادا للفصائل الفلسطينية

اخترنا لك

بارك “المكتب السياسي لحركة أنصار الله” في صنعاء، الثلاثاء، عملية استهداف قوات صنعاء للـ”كيان الصهيوني المجرم بمجموعة كبيرة من الصواريخ البالستية والطيران المسير”، معتبرة إياها “إسنادٌ لحركات الجهاد والمقاومة وانتصارٌ لدماء الأطفال والنساء في غزة”.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال بيان المكتب، إن قائد الحركة عبد الملك الحوثي، أثبت “بالقول والفعل الوقوف الصادق إلى جانب الأمة وقضاياها ومظلومياتها ضد الهيمنة والغطرسة الأمريكية والاسرائيلية”، داعيا “شعوب الأمة العربية والاسلامية إلى تحمل مسؤولياتهم الدينية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني”.

وأكد سياسي أنصار الله “على حق الشعب الفلسطيني وحركات الجهاد والمقاومة وكافة الشعوب الاسلامية في الدفاع عن فلسطين والمقدسات الاسلامية”، مشيدا في ذات الوقت “بدور أبطال الجهاد والمقاومة في فلسطين ولبنان والعراق وغيرها”.

وأعلن متحدث قوات صنعاء، العميد يحيى سريع، عصر اليوم، عن تنفيذهم ثلاث عمليات هجومية وصفها بالـ”الكبرى” بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة مستهدفة الأراضي الفلسطينية المحتلة (الكيان الإسرائيلي).

وقال العميد سريع في بيانه العسكري: “أمام ما يتعرض له قطاع غزة من عدوان أمريكي إسرائيلي غاشم كان لا بد أن نقوم بواجبنا بالتوكلِ على اللهِ وانتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني العزيز”.

وأشار إلى أن صنعاء أطلقت “دفعة كبيرة من الصواريخ الباليستية والمجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة على أهداف مختلفة للعدو في الأراضي المحتلة”، موضحا أن “هذه العملية هي العمليةُ الثالثةُ نصرة لإخواننا المظلومين في فلسطين”.

وأكد أن قوات صنعاء مستمرة “في تنفيذ المزيد من الضربات النوعية بالصواريخ والطائرات المسيرة حتى يتوقف العدوان الإسرائيلي”، لافة إلى أن “موقف شعبنا اليمني تجاه القضيةِ الفلسطينية ثابت ومبدئي، وللشعب الفلسطيني الحق الكامل في الدفاع عن النفس ونيل حقوقه كاملة”.

 

اقرأ أيضا:

ماذا يعني تدشين جبهة اليمن ضد الاحتلال الإسرائيلي رسميا؟

أحدث العناوين

تصعيد اماراتي ضد السعودية مع ضغوط لتفكيك فصائلها

عاودت الامارات، السبت، التصعيد ضد حليفتها في الحرب على اليمن، السعودية بالتزامن مع ترتيبات نهائية لتفكك فصائلها جنوب اليمن. خاص...

مقالات ذات صلة