أمريكا تكشف استهداف قلب إسرائيل والأخيرة تتحدث عن مطاردة ليلية ودول عربية تشارك بالاعتراض .. كيف اقض “الحوثي” مضاجع الاحتلال

اخترنا لك

فجأة وبدون سابق انذار، اعادت  قوات صنعاء  رسم خارطة المشهد في الأراضي المحتلة بهجوم لم يعرف الاحتلال ومن خلفه القوى الغربية وامريكا بدايته ولم يتوقعوا نهايتها، فكيف غير هجوم صنعاء في عمق الأراضي المحتلة بفلسطين  المشهد وما تداعياته؟

خاص – الخبر اليمني:

الهجوم، وفق ما بثته قوات صنعاء، تم بالعديد من الصواريخ البالستية بعيدة المدى والطائرات المسيرة،  وهذا الهجوم الذي عد الثالث من نوعه في غضون أيام وفق ما أكده المتحدث الرسمي لقوات صنعاء العميد  يحي سريع لم تستطيع القوات الامريكية التي تنشر بوارج من الساحل الغربي لليمن وحتى المتوسط مرورا بقناة السويس، ونصبت مؤخرا  منظومات دفاعية في عددا من الدول  العربية المجاورة   من اعتراضه، وفق تأكيد مسؤول امريكي، قال لوسائل اعلام بأن  الهجوم وصل بالفعل الأراضي الإسرائيلية محاولا التهدئة من تداعيات ذلك بالزعم قيام قوات الاحتلال باعتراض العديد من الصواريخ ..

وعلى النقيض، جاء الرد الإسرائيلي على لسان المتحدث الرسمي للجيش وقد اكد بان قواته لم تستطيع سوى اعتراض  صاروخ بالستي واحد  واستدعت المقاتلات الحربية مجددا لمطاردة طائرة مسيرة  لساعات في سماء ايلات.

هذه التصريحات تطرح سؤال واحد ماذا بشأن بقية الصواريخ والطائرات المسيرة والتي سبق للدفاع الامريكية وان اكدت بانها تتجاوز الـ30 مسيرة و5 صواريخ بالستية؟

حتى الان  وحدها الأردن من تحدثت عن اعتراض واحد من الصواريخ، لكن الحقيقة المرة التي لم يعترف بها الاحتلال هي تلك المشاهد الليلية التي  شوهدت في مدن البحر الأحمر تحديدا ايلات وقد خضبت الصواريخ البالستية سمائها بالدخان واشعلت قلبها بالنيران  وفق ما تداولها ناشطون إسرائيليون.

عموما لن يكون هجوم صنعاء المعلن الأول وليس الأخير في ظل تأكيدات مسؤولين عسكريين   على أن المرحلة المقبلة مليئة بالمفاجأت ، لكن انتهاء  هذا الكابوس الذي بدا بالفعل يجذب اهتمام الاحتلال الذي اعلن ارسال  سفن حربية للبحر الأحمر،  مرتبط بتطورات اليومين المقبلين إما استسلام للاحتلال او مزيد من الهزائم تلك التي لا بداية لها ولا نهاية.

أحدث العناوين

A number of citizens injured by a Saudi fire in northern Yemen

The Saudi forces continued their shelling of border areas in the Sa’ada province, resulting in further crimes and citizens...

مقالات ذات صلة