حراك امريكي – بريطاني – فرنسي لاحتواء هجمات صنعاء

اخترنا لك

كثفت الولايات المتحدة ودول غربية، الثلاثاء، تحركاتهما الدبلوماسي في محاولة لاحتواء تصعيد صنعاء ضد الاحتلال الإسرائيلي.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت الولايات المتحدة ارسال مبعوثها إلى اليمن تيم ليندركينغ في جولة جديدة إلى الخليج ، موضحة بان الجولة ستشمل السعودية والامارات وسلطنة عمان.

واعتبرت وزارة الخارجية في منشور على صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي بأن الجولة تهدف لتكثيف الجهود للتوصل إلى حل سلمي في اليمن.

وتزامن وصول المبعوث الأمريكي مع تقارير عن ترتيبات أمريكية لتوقيع اتفاق مبادئ للسلام بين صنعاء والرياض يتوقع نهاية الشهر الجاري  في حين كثف المسؤولين الأمريكيين وعلى راسهم الرئيس جو بايدن ووزير خارجيته اتصالاتهما بمسؤولين في سلطنة عمان التي تقود مفاوضات بين صنعاء واطراف إقليمية ودولية على راسها الولايات المتحدة.

ورغم ان واشنطن ظلت خلال السنوات الأخيرة تعرقل أي تقدم في ملف السلام في اليمن وتربطه بمدى التقم بمفاوضات التطبيع بين السعودية وإسرائيل ، الا ان تكثيف تحركاتها في هذا التوقيت يشير إلى محاولاتها المستميتة  احتواء  تصعيد صنعاء ضد الاحتلال الإسرائيلي وسط مخاوف من توسيع رقعة المواجهة إقليميا وقرار صنعاء التصعيد بخطوات قد تخنق الاحتلال وابرزها اغلاق باب المندب.

والحراك الأمريكي جزء من حراك غربي  برز باللقاءات التي عقدها سفراء وزراء بريطانيا وفرنسا بمسؤولين في السلطة الموالية للتحالف وحاولا خلالها المناورة بورقة السلام  في مسعى لوقف هجمات صنعاء المستمرة منذ أسابيع  على الأراضي المحتلة بفلسطين.

أحدث العناوين

موقع أمريكي: الأكاذيب الإسرائيلية بشأن “جسر بري” من الخليج تظهر أن الحصار اليمني ناجح

تم نشر التحقيق من قبل موقع موندويس الأمريكي وترجمته من قبل الخبر اليمني: تقول إسرائيل إنها تتحايل على حصار اليمن...

مقالات ذات صلة