تحقيق صادم: إسرائيل قصفت مواطنيها في 7 من أكتوبر خوفا من عمليات المقاومة

اخترنا لك

كشفت صحيفة “هاآرتس” العبرية، بأن ال 367 شخصا صهيونيا الذين قتلوا قرب مستوطنة ريعيم بمنطقة غلاف غزة في 7 أكتوبر الماضي، تعرضوا لقصف طائرة حربية تابعة لكيان الاحتلال.

متابعات_الخبر اليمني:

وأكدت الصحيفة أن رجال حركة “حماس” الفلسطينية لم يكونوا يعرفون مسبقا بالحفل.

ووفق الصحيفة العبرية، فإن تحقيق أولي للشرطة يخلص إلى أن طائرة حربية تابعة للاحتلال قصفت على ما يبدو اليهود المحتفلين قرب ريعيم بغلاف غزة خلال محاولة استهداف بعض رجال حماس.

وذكرت “هاآرتس” فإن التحقيقات الأولية تشير إلى أن مروحية حربية انطلقت من قاعدة “رمات داڤيد” وقصفت رجال حماس من الجو وأصابت عددا من المحتفلين في الموقع، وقتل 364 من المشاركين في الحفل الموسيقي.

وأضافت الصحيفة، أنه بناء على تقديرات مسئولين أمنيين تابعين للاحتلال رفيعي المستوى، فإن حماس اكتشفت أمر الحفل من خلال طائرات بدون طيار أو مظلات، وتوجهوا إلى المكان باستخدام نظام الاتصالات الخاص بهم.

وبحسب “هاآرتس” أن العديد من الحاضرين في المهرجان تمكنوا من الفرار لأنه تقرر إيقاف الحفل قبل نصف ساعة من سماع إطلاق النار لأول مرة.

واعتبرمدونون أن هذه المعلومات تكشف الأدله علي براءة المقاومه من كثير من الإتهامات التي تم ترويجها بالباطل ضد حماس ، من كذبة ذبح الأطفال ، لاغتصاب النساء ، لقتل رواد الحفل الموسيقي، واختباء حماس في المستشفيات واستخدام النساء والأطفال دروع بشرية، مشيرين إلى ضرورة توجيه الاتهامات للمجرم الحقيقي، ومحاسبته أمام القانون الدولي.

 

أحدث العناوين

30 ألف شهيد في غزّة من بينهم 22 ألف طفل وامرأة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزّة إلى أكثر من 30 ألف شهيد من بينهم 22 ألف...

مقالات ذات صلة