عشية اكبر هجوم مشترك للمقاومة .. ايران تكشف تدشين مرحلة جديدة من المواجهة اقليميا

اخترنا لك

شهدت المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة العربية تحولا  لافتا خلال الساعات الأخيرة  في وقت كشفت فيه ايران  رسميا دخول المواجهة مرحلة جديدة..

خاص – الخبر اليمني:

في المستوطنات الشمالية على الحدود اللبنانية  دوت صافرات الإنذار صباح اليوم  في اقل من دقيقة على دويها في المستوطنات الحدودية مع غزة.

هذا الحدث  لم يكن ناتج عن خلل فني في منظومة الاحتلال بل جراء هجمات متزامنة طالت المواقع الإسرائيلية والمستوطنات على   كلتا الجبهتين..  فالهجوم اللبناني كان الأعنف والاقوى هذه المرة  حيث اعترفت قوات الاحتلال بتدمير قاعدة عسكرية لها لأول مرة.

هذه التطورات التي تأتي بعد يوم على احتجاز قوات صنعاء  سفينة شحن إسرائيلية في خطوة أحدثت ضجة عالمية لجرأتها وتوقيتها،  تتزامن مع  اشتداد وتيرة المواجهات مع الاحتلال في غزة ، حيث تحدثت التقارير الواردة من هناك عن  معاودة مقاتلي المقاومة الفلسطينية  اقتحام مستوطنتي عسقلان وزيكيم  مجدد بالتوازي  مع حديث وسائل اعلام  عبرية عن هجوم منظم تشنه فصائل المقاومة الفلسطينية كافة في القسام وسرايا القدس  وكتائب شهداء الأقصى في كافة محاور القتال بغزة.

وبحسب تلك المصادر فقد فقدت قوات الاحتلال  الاتصال   بمعظم جنودها في مخيم الشاطئ  إضافة إلى تسجيل نحو 4 كمائن حتى اللحظة لجنود الاحتلال في محاور بيت لاهيا  غرب تل الهواء  ومخيم الشاطئ إضافة إلى مستشفى الشفاء.

اللافت في الأمر هو تزامن هذه التطورات مع حديث وزير الخارجية الإيراني امير حسين عبد اللهيان  عن  اطلاق المقاومة للمرحلة الأولى  من توسيع نطاق الحرب  وتأكيده ضبطها  ضغوطها بذكاء وعدم استخدام كافة قدراتها،  وهذا التصريح يأتي أيضا بعد أيام قليلة على اعلان قوات الاحتلال  دخول المرحلة الثانية من الحرب على غزة رسميا وهو ما يشير إلى قرار   “محور المقاومة” توسيع عملياته بحجم التصعيد الإسرائيلي وهي خطوة قد تدفع  نحو حرب إقليمية في حال لم يتم تداركها..

هذه التطورات في ملف غزة  يشير إلى أن المواجهة دخلت مرحلة كسر العظم خصوصا بعد كشف وزير الخارجية الإسرائيلي  منح قوات الاحتلال أسبوعين فقط لتحقيق مكاسب قبل قرار انهائها  فتصاعد اعداد القتلى والجرحى في صفوف القوات الإسرائيلية والضغوط الخارجية والداخلية  للاحتلال تعقد استمرار الحرب وتنذر بهزيمة للاحتلال في حال لم يحقق مكاسب  تحفظ ماء وجهه  وهو ما ترفضه أيضا  المقاومة في الوطن العربية والتي سبق وان ربطت  تدخلها  بالتطورات على الأرض في غزة.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة