اخطر سلاح كان على متن سفينة اسرائيلية تم احتجازها في خليج عدن وحركت أمريكا بوارجها لاستعادته

اخترنا لك

كشفت الولايات المتحدة، الاثنين، اخطر سلاح كان على متن سفينة إسرائيلية تم احتجازها في خليج عدن قبل تحريك بوارج أمريكية لتحريرها.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر بقوات خفر السواحل في عدن بتلقيهم توجيهات من الاسطول الخامس الأمريكي تقضي بضرورة إبقاء السفينة الإسرائيلية في نطاق خليج عدن  حتى وصول المدمرة الامريكية يو اس اس مايسون،   مشيرة إلى أن القوات الامريكية كانت تخشى اقتياد السفينة إلى الساحل الغربي لليمن.

وأوضحت  المصادر بأن التحرك الأمريكي لم يكن بسبب احتجاز السفينة  بل  مخاوف من وصول الشحنة التي كانت على متنها إلى صنعاء.

وكانت السفينة تحمل، وفق ما نقلته وسائل اعلام أمريكية،  شحنة من الفسفوريك الذي تستخدمه إسرائيل في انتاج قذائف الفسفور الأبيض المحرمة دوليا.

ويدخل الفسفوريك في  صناعة  وقود الصواريخ البالستية أيضا.

وكانت  البحرية الامريكية أعلنت في وقت سابق تحريكها مدمرة صواريخ وأخرى  يابانية لاستعادة سفينة  نقل إسرائيلية مخصصة لنقل النفط  في خليج عدن من قبل مسلحين “مجهولين”.

وهذه المرة الاولى التي تنقذ فيها البحرية الامريكية سفينة شحن اسرائيلية منذ تصاعد الهجمات ضدها قبالة سواحل اليمن الشرقية والغربية قبل اسابيع.

ويشير استخدام إسرائيل لناقلات النفط في نقل الفسفوريك السائل  فضيحة جديدة للتمويه على تحريكها لأسلحة محرمة دوليا.

واستخدمت قنابل الفسفور في  لبنان وغزة بغزارة مؤخرا.

أحدث العناوين

30 ألف شهيد في غزّة من بينهم 22 ألف طفل وامرأة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزّة إلى أكثر من 30 ألف شهيد من بينهم 22 ألف...

مقالات ذات صلة