“شكرا لإنسانيتكم”.. محتجزة إسرائيلية مفرج عنها تشيد بتعامل كتائب القسام مع ابنتها

اخترنا لك

شكرت المحتجزة الإسرائيلية “دانيال”، كتائب القسام على إنسانيتيهم غير الطبيعية في التعامل معها ومع ابنتها “إميليا”، خلال تواجدها أيام الحجز بغزة.

متابعات – الخبر اليمني:

 

وقالت دانيال في رسالة بخط اليد وباللغة العبرية، وجهتها للقسام ونشرها الإعلام العسكري للكتائب: “للجنرالات الذين رافقوني في الأسابيع الأخيرة، يبدو أننا سنفترق، لكنني أشكركم من أعماق قلبي على إنسانيتكم غير الطبيعية التي أظهرتهموها.

وأضافت: “كنتم لها مثل الأبوين، ودعوتموها لغرفتكم في كل فرصة أرادتها.. هي تعترف بأنكم كلكم أصدقاؤها، ولستم مجرد أصدقاء، وإنما أحباب جيدون حقيقيون”.

وتابعت “شكرا لكونكم صبورين تجاهها، وغمرتموها بالحلويات والفواكه، وكل شيء موجود ولو لم يكن متاحا، أنا للأبد سأكون أسيرة شكر، لأن ابنتي لم تخرج من هنا بصدمة نفسية للأبد.

وأكملت “الأطفال لا يحبون الأسر، لكن بفضلكم وفضل أناس آخرين طيبين وقيادات عرفناهم في الطريق، ابنتي اعتبرت نفسها ملكة في غزة”.

وزادت: “أنا للأبد سأكون أسيرة شكر، لأن ابنتي لم تخرج من هنا بصدمة نفسية للأبد”.

وقالت: “سأذكر لكم تصرفكم الطيب الذي منح لنا برغم الوضع الصعب عندكم، والخسائر الصعبة التي أصابتكم في غزة”.

واختمت المحتجزة “أتمنى لكم الصحة والعافية.. صحة وحب لكم ولأبناء عائلاتكم.. شكرا كثيرا”.

ودانيال خرجت في مقطع فيديو بثته كتائب القسام خلال فترة احتجازها في قطاع غزة، طالبت فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بالإفراج عنها بشكلٍ عاجل.


 

أحدث العناوين

30 ألف شهيد في غزّة من بينهم 22 ألف طفل وامرأة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزّة إلى أكثر من 30 ألف شهيد من بينهم 22 ألف...

مقالات ذات صلة