صنعاء: أمريكا و”إسرائيل” تستخدم المساعدات الإنسانية كأداة ووسيلة للتسييس

اخترنا لك

قال “المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي” التابع لصنعاء، الثلاثاء، إن إيقاف برنامج الأغذية العالمي للمساعدات الإنسانية في مناطق سيطرة حكومة صنعاء، يعود لأسباب تتعلق بالموقف الأميركي من الهجمات اليمنية على “إسرائيل”.

صنعاء- الخبر اليمني:

واعتبر مدير عام الإعلام في المجلس، جمال الأشول، في منشور على منصة “إكس” أن اتخاذ البرنامج لهذه الخطوة يؤكد أنه مجرد أداة بيد أمريكا و”إسرائيل”، ويستخدم المساعدات الإنسانية كوسيلة للتسييس.

وأشار إلى أن “التمويل الذي حصل عليه برنامج الأغذية العالمي حتى سبتمبر الماضي، بلغ مليار و160 مليون دولار، وهو ما يزيد عن العام الماضي بـ60 مليون دولار” مؤكدًا بأن التمويل الذي حصل عليه ينفي مزاعم نقص التمويل، ويكشف حقيقة قرار البرنامج المسيس الذي جاء بتوجيهات من واشنطن، نتيجة موقف صنعاء الداعم والمساند لفلسطين

وأعلن برنامج الأغذية العالمي، في وقت سابق، عن وقف كامل المساعدات الغذائية عن المناطق الخاضعة لسيطرة صنعاء، مبررًا ذلك بنقص التمويل ونفاذ مخزون الغذاء لديه في مناطق سيطرة صنعاء، فيما لا يزال يقدم المساعدات في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الموالية للتحالف.

أحدث العناوين

30 ألف شهيد في غزّة من بينهم 22 ألف طفل وامرأة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزّة إلى أكثر من 30 ألف شهيد من بينهم 22 ألف...

مقالات ذات صلة