العثور على جثة معتقل وعليها آثار تعذيب وسط عدن

اخترنا لك

عثر مواطنون في عدن، على جثة شخص مجهول الهوية في سواحل المدينة وعليها آثار للتعذيب.

متابعات- الخبر اليمني:

وأوضحت مصادر محلية أن الجثة التي وجدوها تعود لأحد المعتقلين والمخفيين قسراً في السجون السرية التابعة لفصائل المجلس الإنتقالي الموالية للإمارات.

ورصدت خلال الفترات الماضية، منظمات حقوقية، عدد من الجثث المجهولة مرمية في شوارع عدن، لمعتقلين قضوا تحت التعذيب في سجون الإنتقالي.

ونظمت رابطة أمهات المختطفين في مدينة عدن، في وقت سابق اليوم، وقفة احتجاجية أمام قصر معاشيق، للمطالبة بالإفراج عن المخفيين والمعتقلين قسرياً في سجون المجلس الإنتقالي الموالي للإمارات.

وطالب بيان الوقف، سرعة الإفراج عن المخفيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب في سجون الانتقالي، مشيرا إلى أن هناك 61 مخفياً من أبناء عدن، لا يعرف مصيرهم منذ سنوات.

وأكد البيان أن عناصر المجلس الانتقالي يمنع الوصول للمخفيين أو معرفة أوضاعهم، ويجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن نفذت عدة وقفات احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن “المئات من الأشخاص في المعتقلات السرية في عدن” الذين تم إخفائهم بدون أي تهم.

أحدث العناوين

ارتفاع عدد “شهداء المجاعة” في غزّة

ارتفعت حصيلة شهداء المجاعة بين الأطفال في قطاع غزة المحاصر إلى 6 أطفال. متابعات-الخبر اليمني: يأتي ذلك بعد استشهاد طفلين خلال...

مقالات ذات صلة