جنود الاحتلال يعرّون معتقلي غزة ويجبرهم على النباح لمنحهم الطعام

اخترنا لك

نشرت وسائل إعلام عبرية صور ولقطات مصورة لعشرات الفلسطينيين من غزة، يتم اقتيادهم عراة في أجواء باردة إلى مراكز اعتقال تابعة للاحتلال الإسرائيلي.

متابعات- الخبر اليمني:

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن قوات كيان الاحتلال أجبرت المعتقلين على النباح قبل إعطائهم وجبات الطعام، في سورة وصفها ناشطون بالمستفزة.

وتظهر الصور المحتجزين وهم يجلسون في أحد  شوارع غزة ونم بملابسهم الداخلية في مشهد صادم، وحولهم عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وظهر المعتقلون وهم يحاولون تغطية صدورهم بأيديهم، فيما يبدو أنهم يحاولون تفادي برودة الطقس. بينما تعمّد عدد منهم تغطية وجوههم بأيديهم، أو باستخدام أيديهم وأرجلهم.

وتظهر صورة عددا آخر من المعتقلين مكبلي الأيدي وهم بملابسهم الداخلية السفلية في أحد شوارع غزة، من دون تحديد الموقع.

وفي صورة أخرى يظهر المعتقلون العراة إلا من ملابسهم الداخلية، مكدسين في مؤخرة شاحنة عسكرية إسرائيلية.

وحذرت مؤسسات الأسرى الفلسطينية من سياسة الإخفاء القسري التي يواجهها معتقلو غزة، منذ أكثر من شهرين على بداية العدوان الشامل والإبادة الجماعية في القطاع.

واستنادا إلى معطيات أفاد بها أسرى تم الإفراج عنهم مؤخرا تحديدا من سجن (عوفر)، وكانوا موجودين في أقسام قريبة للأقسام التي يقبع فيها معتقلو غزة.

وأكدت المؤسسات أن «الاحتلال يمارس جرائم مروعة وفظيعة بحقهم وبالخفاء».

وقال فلسطينيون إن بين المحتجزين صحفيون، وقال حساب الصحفي قتيبة ياسين، في منشور إن “الزميل الصحفي ضياء الكحلوت، مدير مكتب صحيفة العربي الجديد اعتقله جيش الاحتلال في بيت لاهيا مع إخوته”.

وتابع “ثم بعد ذلك ظهر في مقطع الفيديو بين المعتقلين الذين صورهم جيش الاحتلال على أنه قبض على عناصر من المقاومة بعد استسلامهم”.

وقال القيادي في حكومة صنعاء، حزام الأسد، “قمة الدناءة والوضاعة أن تفشل في المعركة العسكرية ثم تلجأ الى صناعة انتصار وهمي باحتجاز وتعرية المدنيين واظهارهم وكأنهم عسكريين محاربين”.

وتابع “الجميع يعرف رجال القسام والمقاومة وبسالتهم وبأسهم فلا تضحكوا وتستخفوا بعقول المخدعين من المستوطنين أيها الجبناء”.

وأعلن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أنه وثّق اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي لعشرات المدنيين الفلسطينيين من مراكز النزوح في بيت لاهيا شمال قطاع ‎غزة.

وأكد المرصد أن المعتقلين تم التنكيل بهم وتعريتهم، مشيرًا إلى أن بينهم صحفيين وأطباء وأكاديميين وكبار سن.

 

أحدث العناوين

مسؤولون أميركيون يقرّون بعجز واشنطن عن هزيمة صنعاء عسكريًا

أقر مسؤولون أميركيون، بعجز بلادهم عن فرض إرادتها عسكريًا على صنعاء في البحرين الأحمر والعربي، بعد مرور 4 أشهر...

مقالات ذات صلة