الإمارات تبدأ تحريك جبهة الساحل الغربي

اخترنا لك

بدأت الامارات، الاحد، تحريك جبهات الساحل الغربي لليمن  بالتوازي مع تحركات لتفعيل الجنوب .. يتزامن ذلك مع ترتيبات إسرائيلية – أمريكية لكسر الحصار على إسرائيل.

خاص – الخبر اليمني:

ونفذ طارق صالح، قائد الفصائل الإماراتية بالساحل الغربي لليمن خلال الساعات الماضية  زيارات تفقدية لأول مرة إلى جبهات البرح  التابعة لمحافظة تعز.

وظهر طارق مرتديا البزة العسكرية للجيش الاماراتي.

وأفادت مصادر عسكرية في البرح بان طارق طالب خلال لقائه بقادة فصائله هناك  برفع الجاهزية القتالية والاستعداد  للمرحلة المقبلة، مشيرة إلى  أن طارق تحدث عن احتمال  عودة المواجهات هناك.

وزيارة طارق للجبهات الداخلية تتزامن مع تحركات في مناطق سيطرتها ابرزها التقارير التي تتحدث عن تخصيص جزء من مطار المخا  كقاعدة استخبارات أمريكية – إسرائيلية إضافة إلى نشر قوات في ميون  بباب المندب.

وكان طارق عاد مؤخرا من جيبوتي حيث عقد سلسلة لقاءات مع ضباط من الموساد والاستخبارات الإماراتية والأمريكية.

وتحريك طارق ضمن مسار اماراتي  متعدد  حيث يشمل أيضا تفعيل الفصائل الموالية لها جنوب اليمن بقيادة عيدروس الزبيدي الذي تم اعادته قبل أيام وتم تكليفه بإدارة  فصيل قوات خفر السواحل  ودفاع معين  تمهيدا لتصعيد جديد.

وتحريك الانتقالي وطارق   يأتي في ظل فشل الولايات المتحدة وإسرائيل تشكيل تحالف دولي للحرب على اليمن مع رفض  اكثر من 27 حليفا لأمريكا في المنطقة من اصل 34 الانخراط في التحالف ابرزهم السعودية التي أعلنت رسميا على لسان وزير خارجيتها رفض التصعيد.

ومع أن الولايات المتحدة وإسرائيل تدركان بان طارق والانتقالي ليسا ندا لصنعاء التي سبق لها وأن نكلت بهما ومستعدة لاجتياح اخر جيوبهم جنوب وغرب اليمن الا ان الخطوة ، وفق خبراء، تعد بمثابة محاولة للضغط وتشتيت جهود صنعاء  في التركيز  على جبهة باب المندب وحظر نشاط السفن الإسرائيلية تضامنا مع غزة.

أحدث العناوين

الاحتلال أحرق أكثر من 100 محل تجاري في الضفة

تسببت قنابل الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، باندلاع حريق كبير في السوق الرئيسي لمدينتَي رام الله والبيرة بالضفة الغربية...

مقالات ذات صلة