حراك امريكي – بريطاني لهدنة جديدة مع تصاعد الضغط العربي عسكريا وإسرائيل تعرض تخفيف الحصار

اخترنا لك

بدأ حلفاء الحرب على غزة، الثلاثاء، حراكا لهدن إنسانية بالتزامن مع تصاعد ورقة الضغط لوقف الحرب.

خاص – الخبر اليمني:

وكثفت  الولايات المتحدة وبريطانيا ، ابرز داعمي الاحتلال، حراكهما للدفع باتجاه هدنة جديدة. وقالت الخارجية الامريكية في بيان جديد انها تسعى لتحقيق هدن إنسانية جديدة .. وكان وزير الخارجية انتوني بلينكن  اجرى قبل يومين مباحثات في قطر لمناقشة ملف الاسرى والهدن بغزة. من جانبه افاد نائب رئيس الوزراء البريطاني بدعم بلاده هدن إنسانية لا وقف فوري لاطلاق النار.

ويتزامن   الحراك البريطاني  – الأمريكي  عن هدن إنسانية مع  عرض الحكومة الإسرائيلية السماح بدخول المساعدات.

وقال متحدث حكومة الاحتلال  أنه تم تحسين قدرات الاحتلال لإدخال اكبر قدر من المساعدات لغزة.  وكان الاحتلال اقر استخدام معبرين  خاضعان لإدارته كمنفذ لفحص المساعدات القادمة من منطقة العريش المصرية احدهم يتعرض لقصف من قبل المقاومة الفلسطينية في غزة.

وتشير هذه التحركات إلى مخاوف الاحتلال وداعميه في واشنطن ولندن من تداعيات تصاعد حدة المواجهة إقليميا خصوصا وانها تتزامن مع تصعيد المقاومة في اليمن ولبنان والعراق وسوريا  وسط تحذيرات إيرانية من تفجير الوضع في المنطقة.

كما تتزامن مع حراك اممي جديد في الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت على وقف فوري لإطلاق النار  يتوقع اليوم ..

وتخشى الولايات المتحدة التي استخدمت قبل أيام الفيتو لاجهاض مشروع دولي لوقف الحرب على غزة  ومعها بريطانيا التي لم تصوت  الضغط الدولي باتجاه وقف لاطلاق النار إضافة إلى تداعيات  التصعيد الإقليمي والذي بدأ يلقي بظلاله على وضع الاحتلال اقتصاديا وعسكريا في ظل اعتراف مسؤولين إسرائيليين بتداعيات جسيمة  لقرار صنعاء حظر نشاط السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر والمخاوف من توسيع حزب الله عملياته في العمق الإسرائيلي.

أحدث العناوين

فرنسا | مسيرات متواصلة دعماً لغزّة

خرج ما لا يقل عن ألف متظاهر مؤيد للفلسطينيين إلى شوارع باريس للمساء الثالث على التوالي للاحتجاج على القصف...

مقالات ذات صلة