واشنطن تهدد الملاحة العالمية في البحر الأحمر

اخترنا لك

يهدد تحرك واشنطن لعسكرة البحر الأحمر وتحويله إلى منطقة حرب بتعطيل كامل للملاحة العالمية عبر هذا الطريق الهام حيث يمر منه 12 % من التجارة بينها 8 مليون برميل نفط يوميا.

متابعات-الخبر اليمني:

يأتي التحرك الأمريكي بذريعة حماية الملاحة الدولية على خلفية استهداف اليمن للسفن المتجهة إلى كيان العدو الإسرائيلي للضغط من أجل رفع الحصار على قطاع غزة، لكن بدلا من أن يتم رفع هذا الحصار وإدخال حاجة أبناء غزة من الغذاء والدواء والماء تقوم واشنطن بحشد قوات دولية إلى البحر الأحمر وفرض مرور السفن بالقوة وهو ما سيشعل فتيل حرب ويحول المنطقة إلى ساحة صراع، وقد أثار ذلك مخاوف شركات الشحن العالمية التي كانت قد تلقت تطمينات من صنعاء بأن عبور سفنها آمن طالما أنها لا تحمل بضائع إلى إسرائيل.

هذا التوجه الأمريكي دفع بشركات مثل  هاباج لويد الألمانية و أ.أو.أو.سي.إل الألمانية إلى الإعلان  إنهما ستتجنبان البحر الأحمر، لتصبحا أحدث شركات الشحن التي تفعل ذلك، فيما تظهر مواقع تتبع الملاحة تغيير نحو 180 سفينة لمسارها عبر الرجاء الصالح وكان من المفترض أن تعبر البحر الأحمر.

وكانت شركة ميرسك التي تعد عملاق الشحن العالمي في الحاويات قد دعت إلى تحرك سياسي لحل المشكلة، فيما حذر المسؤولون التنفيذيون في مجال الخدمات اللوجستية العالمية من أن إرسال السفن على طرق بديلة يمكن أن يعكر صفو سلاسل التوريد العالمية، مما يتسبب في حدوث عمليات احتياطية في الموانئ ونقص في السفن والحاويات والمعدات التي أصبحت فجأة في الخدمة..

وقالت هاباغ لويد إنها ستعيد توجيه 25 سفينة بحلول نهاية العام من الممر المائي الرئيسي مع زيادة أسعار الشحن ومخزونات الشحن بسبب الاضطراب. إن تجنب البحر الأحمر وقناة السويس يعني اتباع طريق أطول بكثير حول أفريقيا.

وقالت مجموعة الحاويات OOCL ومقرها هونج كونج لرويترز في بيان يوم الخميس: “حتى هذه اللحظة، قمنا بتوجيه السفن التي تديرها شركة OOCL إما لتحويل المسار أو تعليق الإبحار إلى البحر الأحمر”، وهي المرة الأولى التي تؤكد فيها وقف الإبحار مؤقتًا.

قال كريستيان سور، نائب الرئيس التنفيذي للشحن البحري في شركة Unique Logistics، إن الأزمة في نقطة واحدة في سلسلة التوريد يمكن أن تتسبب في تكدس السفن، مما يؤدي إلى قلب جداول الوصول والمغادرة في الموانئ البحرية والتأخيرات المتتالية في جميع أنحاء النظام.

وقالت شركة Freightos CRGO.O في وقت سابق من هذا الأسبوع إن تكلفة شحن حاوية من الصين إلى البحر الأبيض المتوسط ​​ارتفعت بنسبة 44٪ في ديسمبر وحده لتصل إلى 2413 دولارًا، بسبب الاضطرابات في البحر الأحمر .

وقال سور إنه إذا استمر الصراع أو اشتد، فإن ما يسمى بالأسعار “الفورية” للبضائع غير المتعاقد عليها “قد تتضاعف أو تتضاعف ثلاث مرات عن المستويات الحالية”.

يعد بائع الأثاث العالمي IKEA من بين شركات الشحن التي تحذر من تأخير الشحنات المحتمل ونقص المنتجات. وفي مكان آخر، قدرت شركة كوني KNEBV.HE الفنلندية لصناعة المصاعد أن بعض الشحنات قد تتأخر لمدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع .

في حين أن البضائع التي تنتقل بالحاويات، بما في ذلك الملابس والألعاب والمواد الغذائية، هي الأكثر عرضة للخطر، إلا أن المنتجات الأخرى تتأثر.

يدرس مصدرو فول الصويا في الولايات المتحدة، الذين كانوا بالفعل يحولون الشحنات من قناة بنما المنكوبة بالجفاف إلى قناة السويس، ما إذا كانوا سيبدأون في وضع المحاصيل في القطارات المتجهة إلى الساحل الغربي للوصول إلى السفن التي تتجه مباشرة إلى الصين والأسواق الآسيوية الأخرى لتجنب فترة أطول بكثير. رحلات بديلة حول أمريكا الجنوبية أو أفريقيا .

يقول مايك ستينهوك، المدير التنفيذي لتحالف نقل الصويا: “لديك كل هذه الخيارات غير الكاملة المتاحة”.

وقال مسؤولون تنفيذيون في مجال النقل عبر المحيطات إن استقرار الممرات المائية الحيوية سيكون أمرًا حيويًا لضمان استئناف حركة الشحن بالكامل .

كما أن التداعيات محسوسة بشكل مباشر في إسرائيل. وقالت شركة OCCL يوم السبت إنه “بسبب مشكلات تشغيلية”، فإنها ستتوقف عن قبول البضائع من وإلى إسرائيل حتى إشعار آخر.

قال الرئيس التنفيذي لميناء إيلات الواقع في أقصى جنوب فلسطين المحتلة، اليوم الخميس، إن النشاط شهد انخفاضا بنسبة 85% منذ تصاعد هجمات الحوثيين.

 

أحدث العناوين

عاجل| بيان مهم لقوات صنعاء عند الساعة 10:50

  الخبر اليمني – متابعات: بيان مهم لقوات صنعاء في تمام الساعة 10:50  بتوقيت العاصمة صنعاء.    

مقالات ذات صلة