الممثلة البريطانية “ستيفنسون”| أحداث غزة من أكبر الفظائع في العالم

اخترنا لك

أعربت الممثلة والمسرحية البريطانية الشهيرة جولييت ستيفنسون، عن تضامنها مع ما يحدث في غزة وقالت إنها لا تستطيع أن تبقى صامتة إزاء الوضع هناك .

متابعات- الخبر اليمني :

ودعمت “المسيرة الصامتة” التي نظمها عاملو القطاع الصحي في لندن، للاحتجاج على مقتل أكثر من 260 من العاملين الصحيين، وأكثر من 20 ألف مدني في غزة، بحسب وكالة “الأناضول”.

وقالت” شهدت العديد من الفظائع في جميع أنحاء العالم لكنني لا أعتقد أنني شهدت أي شيء على النطاق الذي نشهده في غزة والمطالبة بوقف قصف الأطفال وقتلهم وتشويههم وحرمانهم من جميع المواد الطبية ليس من معاداة السامية.#عربي21 ولفتت إلى حجم الظلم في قطاع غزة، الذي يتعرض لهجوم إسرائيلي”.

وأضافت ستيفنسون، “عمري 67 عاما، وشهدت العديد من الفظائع في جميع أنحاء العالم، لكنني لا أعتقد أنني شهدت أي شيء على النطاق الذي نشهده الآن” في غزة.

واعتبرت محاولات منع المظاهرات للاحتجاج على الهجمات الإسرائيلية على غزة بأنها “خبيثة وخطيرة” وبل ومنعها سيؤدي إلى المزيد من القتل.

واستغربت قائلة “لم أشهد قط الأشياء التي رأيتها (في غزة). الأطفال يموتون من الجوع. الأطفال دون دواء، ودون طبيب، ودون مستشفيات (…) يتم إجراء العمليات الجراحية على الأطفال الصغار دون تخدير”.

وأضافت ستيفنسون: “لا أحد يستطيع أن يصفني بأنني معادية للسامية، فالمطالبة بوقف إطلاق النار، لوقف قتل آلاف المدنيين الأبرياء ليس معاداة للسامية”.

وقالت: “ليس من معاداة السامية المطالبة بوقف قصف الأطفال وقتلهم وتشويههم، وحرمانهم من جميع المواد الطبية”.

أحدث العناوين

UN reveals list of medical supplies denied by Israel to Gaza

The United Nations Population Fund (UNFPA) has revealed a list of medical supplies that Israel is barring from entering...

مقالات ذات صلة