نصرالله: نفذنا 670 عملية استهداف لمواقع الاحتلال وجريمة اغتيال “العاروري” لن تمر دون رد

اخترنا لك

اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، اليوم الجمعة، إن المقاومة الإسلامية في لبنان نفذت 670 عملية استهداف على مواقع الاحتلال الإسرائيلي الحدودية والبالغة 59 موقعا و17 مستوطنة.

متابعات – الخبر اليمني:

ولفت إلى أن “المواقع الحدودية التي تم استهدافها 48 موقعًا حدوديًا، و11 موقعًا خلفيًا، والنقاط الحدودية التي لجأ إليها جنود العدو 50 نقطة استهدفت أكثر من مرة، عدد المستوطنات 17”.

وقال نصر الله في ذكرى مرور أسبوع على رحيل النائب اللبناني السابق محمد حسن ياغي، أنه “عندما يكون الاستهداف في لبنان والضاحية الجنوبية، لا يمكن أن نسلم بهذا الخرق، وأن استهداف الشيخ صالح العاروري لن يمر دون رد.

وأشار إلى أن “القرار الآن في الميدان وهو الذي سيرد على الاستهداف، موضحا أن المعركة التي تخوضها المقاومة في الحدود الجنوبية وعملياتها التي تستهدف جيش العدو الصهيوني على امتداد الحدود مع فلسطين المحتلة تثبّت معادلات الردع مع العدو الصهيوني.

وقال :” إننا اليوم في لبنان أمام فرصة تاريخية للتحرير الكامل لكل شبر من أرضنا المحتلة، وأمام فرصة لتثبيت معادلة تمنع العدو من اختراق سيادة بلدنا وهذه الفرصة فتحتها الجبهة اللبنانية من جديد”.

وأشار نصر الله إلى أن “بعض الأنظمة العربية والإعلام العربي يعملون على تغطية تخاذلهم وذلّهم وسكوتهم ذهبوا إلى جبهة المقاومة ليُستخِّفوا من أعمالها، عندما قصفت القوات اليمنية إيلات اتهموها أنها تحاول ترميم صورتها في العالم العرب.

وتابع “أنصار الله والسيد عبد الملك الحوثي والحكومة في صنعاء منذ اليوم الأول كانوا يسألون عن صورتهم ومكانتهم عند الله سبحانه وتعالى فقط، واليوم عندما ذهب اليمن إلى خطوة متقدمة في البحر الأحمر سكت الخانعون بل بُهِتوا”.

مشيرًا إلى أن “الموقف اليمني جعل الكثير من الشرائح تعيد النظر في موقفها الداخلي في موقفها من أنصار الله، وسقطت الأقنعة في حرب السنوات التي فُرضت على اليمنيين وكانت حربًا أميركية تنفذها أنظمة عربية.

وشدد أن اليمن اثبت وجوده في المعادلات الإقليمية والدولية التي يقف أمامها العالم على رجل ونصف وفضحت الإسرائيلي والأميركي”، متسائلا “أين هو سلاح الجو الإسرائيلي من اليمن اليوم؟ هذا هو الردع اليمني”.

وتابع “اليوم خرج الشعب اليمني في مظاهرات وجّه رسالة يجب أن يفهمها بايدن وبلينكن ووزير الحرب وكل الإدارة الأميركية وكل من يهددون اليمن، رسالة اليمن اليوم هي رسالة لأميركا أنكم لا تواجهون حكومة ولا دولة ولا جيش اسمه أنصار الله.

وتوجه نصر الله بالعزاء إلى الجمهورية الإسلامية في إيران بشهداء وجرحى التفجير الإرهابي في منطقة كرمان، كما توجه إلى العراقيين وإلى المرجعية العراقية الرشيدة والحشد الشعبي والشعب العراقي بشهادة القائد الحاج أبو تقوى خلال العدوان الأميركي المباشر على سيارتهم”.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن “ما يجري عند الحدود الجنوبية وصفه أحد وزراء الحرب الإسرائيليين بأنه إذلال لإسرائيل”، مؤكدًا “كنّا نستهدف أهدافًا عسكرية وضباطًا وجنودًا وإذا ضربنا بيوتًا فهو ردًا على استهداف المدنيين عندنا”.

ولفت الأمين العام لحزب الله إلى أن اليوم هناك فرصة تاريخية أمام الحكومة العراقية ومجلس النواب والشعب العراقي ليغادر هؤلاء المحتلون المجرمون القتلة الذين سفكوا دماء العراقيين والسوريين واللبنانيين.

أحدث العناوين

مانهاتن الأمريكية تشتعل من جديد تنديداُ بالجرائم الاسرائيلية

خرج مجموعة من المواطنين في مدينة مانهاتن الأمريكية في ولاية نيويورك الأمريكية محتشدين دعمًا للقضية الفلسطينية وتنديدًا بالعدوان الإسرائيلي...

مقالات ذات صلة