اعتزال لكبير قياداته مع اخضاع قواته لطارق .. انهاء نفوذ الإصلاح بـ “الشرعية”

اخترنا لك

وجهت السعودية والامارات، السبت، ضربة نهائية لحزب الإصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، مع اقصائه من اهم المكونات العسكرية والأمنية في السلطة الموالية لهما جنوب وغرب البلاد.

خاص – الخبر اليمني:

وأصدرت قيادة التحالف قرار  بإعادة تقسيم أجهزة المخابرات ومكافحة الإرهاب  بين طارق صالح والانتقالي.

وقضا نص القرار الذي ذيل بتوقيع رشاد العليمي   بدمج كافة فصائل المخابرات إلى جانب فصائل طارق صالح والعمالقة تحت مسمى “جهاز امن الدولة” في حين تم  تسليم ملف مكافحة الإرهاب للانتقالي بتعيين شلال شائع قائدا له.

والجهازين يعدان من اهم الأجهزة الأمنية والمخابراتية وقد تم اقصاء الإصلاح منها رسميا بما فيها دمج فصيله الوحيد “الامن السياسي” تحت قيادة عمار صالح.

ويشير توقيت الخطوة التي اشرف عليها ضباط إماراتيين مع اعلان الامارات بدء محاكمة جماعة ” الاخوان” على أراضيها إلى أنها تخطط لاستهداف حزب الإصلاح  جناح الاخوان في اليمن والذي خاضت ضده حربا شعواء خلال السنوات الأخيرة.

وقد دفعت هذه التطورات  بابرز القادة العسكريين في الحزب لاعتزال الحياة السياسية والعسكرية.

وأفادت مصادر دبلوماسية بان علي محسن الذي شغل منصب  نائب رئيس “الشرعية” ابلغ السفير السعودي وحكومة معين رسميا باعتزاله .. ويخضع محسن منذ سنوات للإقامة الجبرية في الرياض وتم تضيق الخناق عليه عقب تحمليه تداعيات الهزيمة في اليمن.

أحدث العناوين

تأكيد اممي اطلاق دفعة جديدة من الاسرى وصنعاء تكشف علاقتها بالمفاوضات

اكدت الأمم المتحدة، الاحد، اطلاق صنعاء دفعة جديدة من اسرى الحرب وبمبادرة من طرف واحد . خاص – الخبر اليمني: وأفادت...

مقالات ذات صلة