“إثر إغلاق حسابها على منصة إكس” إيلون ماسك: حماس غير معترف بها دوليا كحكومة لذلك ألغيناها

اخترنا لك

أغلقت منصة التواصل الاجتماعي “إكس” (تويتر سابقا)، أمس الاثنين، حسابًا جد مويدًا أطلقته كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بالمنصة ونشرت عليه بعض عملياتها ضد جيش الاحتلال، وهو ما أثار غضبا واسعا بين رواد مواقع التواصل معتبرينه استمرارا في نهج التعتيم ومصادرة الحريات.

متابعات-الخبر اليمني:

وكانت كتائب “القسام” قد أطلقت حسابها الرسمي على منصة “إكس” مساء الاثنين 8 يناير 2024، لمشاركة أخبار المقاومة وآخر العمليات العسكرية ومستجدات المواجهة التي تشنها في وجه قوات الاحتلال خلال الحرب في غزة.

وحظي الحساب بألآف المتابعين ولقيت تدويناته مئات الإعجابات وإعادة النشر خلال ساعات قليلة.

ولم يستمر حساب “القسام” سوى بضع ساعات قبل أن تغلقه المنصة، بدعوى أنه “ينتهك معاييرها”.

وعلق مالك المنصة إيلون ماسك على القرار في حين تستمر مئات الحسابات الأخرى التي تتسم بالإرهاب والتحريض والعنصرية وجميعها تنتهك معايير المنصة، ومنها حسابات صهيونية ومناصرة لها، بالقول: “لقد كان هذا قرارًا صعبًا. في حين أن العديد من قادة الحكومات، بما في ذلك في الولايات المتحدة الأميركية، يدعون إلى قتل الناس، لكن لدينا قاعدة الإعفاء التابعة للأمم المتحدة وهي الإعتراف بها”.

وأشار ماسك أنه “إذا اعترفت الأمم المتحدة بحكومة ما، فلن نعلق حساباتها. حماس غير معترف بها كحكومة من قبل الأمم المتحدة، لذلك تم تعليق عضويتها”.

وسبق أن حذفت منصة “إكس” مئات الحسابات التابعة لحركة حماس، وذلك بعد تهديد تلقته من المفوضية الأوروبية، التي توعدتها بعقوبات، ودعتها لإصدار توضيح بشأن معلومات وصور متداولة على المنصة بشأن عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر.

وتكتفي حماس منذ بدء عملية طوفان الأقصى بالنشر عبر قناتها على التليغرام لعملياتها وبياناتها الرسمية الصادرة عن الحركة بسبب التقييد على بقية المنصات والحظر على أي محتوى يتحدث عن فلسطين.

أحدث العناوين

انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية..ماذا تقول الأخبار الأولية

تحديث: فوكس نيوز: مصدر أمريكي يؤكد الضربة الإسرائيلية داخل إيران، ويقول إن الولايات المتحدة لم تكن متورطة، وكان هناك إخطار...

مقالات ذات صلة