كذبة أمريكية جديدة بشأن باب المندب

اخترنا لك

شهد مضيق باب المندب والبحر الأحمر خلال الأسابيع القليلة الماضية مرور أكثر من 2000 سفينة شحن بشكل طبيعي في تأكيد جديد على ثبات حركة الملاحة الدولية عبر البحار اليمنية.

خاص-الخبر اليمني:

وطوال الأسابيع الماضية مرّت عبر البحر الأحمر وباب المندب مئات السفن التجارية بشكل يومي ما يثبت عملياً أن قوات صنعاء لا تستهدف إلا السفن المرتبطة بالعدو الإسرائيلي والأمريكية أو البريطانية المشتركة في العدوان المتواصل على اليمن وغزّة وفقاً لمراقبين.

ثبات حركة الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب جعل الولايات المتّحدة وبريطانيا اللتين تحشدان دفاعاً عن السفن الإسرائيلية في موقف محرج دفع واشنطن سريعاً للترويج لكذبة جديدة سعت من خلالها لتبرير عسكرتها للبحر الأحمر وحشد الدعم الدولي لصالح تحالفها غير المبرر والهادف بالأساس لدعم حركة السفن الإسرائيلية.

وزعمت القيادة المركزية الأمريكية خلال الساعات القليلة الماضية أن تواجدها العسكري في البحر الأحمر وباب المندب ساهم في تأمين مرور 2000 سفينة في محاولة لإخفاء حقيقة الالتزام اليمني بتأمين خطوط الملاحة البحرية في البحار اليمنية أمام كلّ السفن التجارية عدا تلك المخالفات لقرارات صنعاء.

واللافت في الأمر أن الولايات المتحدة الأمريكية التي تزعم تأمين حركة مرور السفن وتُقدمه إعلامياً بوصفه انتصاراً ؛ عجزت في الأصل عن تأمين مرور سفنها أو السفن البريطانية أو تلك المرتبطة بإسرائيل عبر البحر الأحمر طول الأسابيع الماضية إذ كانت سفن واشنطن وتل آبيب ولندن غير الملتزمة بقرار الملاحة في البحر الأحمر عرضة للاستهداف والاعطاب الفوري.

هذا وتنفّذ قوات صنعاء من الـ 19 من نوفمبر الماضي عمليات ضد سفن مرتبطة بكيان الإحتلال الإسرائيلي أو متّجهة إلى موانئه، دعمًا لقطاع غزة الذي يشهد عدونًا إسرائيليًا فتاكًا منذ أكثر من 4 أشهر بدعم أمريكي وغربي وكذا سفناً أمريكية بريطانية ردّاً على العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن.

 

 

 

 

 

 

 

 

أحدث العناوين

وزير خارجية كيان الاحتلال يؤجل زيارته إلى النمسا بسبب القلق من الهجوم الإيراني

قرر وزير خارجية كيان الاحتلال  يسرائيل كاتس، تأجيل زيارته المقررة إلى النمسا الثلاثاء القادم بعد تزايد التحذيرات الدولية من...

مقالات ذات صلة