رفض اممي – صيني -روسي لتصعيد امريكي في اليمن

اخترنا لك

رفضت اطراف دولية، الخميس، محاولات أمريكية للتصعيد  عسكريا في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ودعت الصين وروسيا والأمم المتحدة إلى تهدئة إقليمية لخفض التوتر في البحر الأحمر.

وابدى مندوب الصين الدائم في مجلس الامن استعداد بلاده لقيادة وساطة في اليمن للتوصل إلى حل سياسي يفضي إلى استقرار في الشرق الأوسط،  ملمحا إلى ترتيب الولايات المتحدة وحلفائها لنسف ما تحقق خلال مفاوضات السلام السابقة.

وعبر المسؤول الصيني خلال كلمة له  في جلسة مجلس الأمن عن رفض بلاد استمرار التصعيد العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة والمستمر منذ يناير الماضي ضد اليمن.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  اتهم أمريكا وبريطانيا بزيادة التوترات في البحر الأحمر، مطالبا بوقف عدوانهما على اليمن فورا.

من جانبه، كشف المبعوث الاممي إلى اليمن، هانس جرودنبرغ، عن مساعي  لتفجير الوضع عسكريا على  جبهات القتال.

وقال جرودنبرغ في احاطته لمجلس الامن بان مؤشرات  العودة إلى الصراع المسلح تبدو واضحة.

وكان جرودنبرغ انهى زيارته لمناطق الفصائل التابعة للإمارات والمتمركزة في الساحل الغربي لليمن  في محاولة لجس النبض هناك حيث يتم التحشيد من قبل اطراف إقليمية ودولية للتصعيد عسكريا.

وعبر المبعوث الاممي عن قلقه من تبعات التصعيد محملا مجلس الأمن المسؤولية عن عودة محتملة للقتال.

وتأتي هذه التصريحات عشية تلميح الولايات المتحدة لترتيبها تصعيد عسكري أوسع في اليمن.

وقدم  نائب المندوبة الأمريكية الجديد  في مجلس الامن  توضيحات حول قيام بلاده بالتنسيق مع اطراف إقليمية لم يسميها  وأخرى تتعلق بمنح تصاريح لشركات  خاصة بإدخال المساعدات والسلع الغذائية خلال الشهر الذي تم فيه تأجيل دخول قرار تصنيف حركة انصار الله في اليمن على لائحة العقوبات حيز التنفيذ.

واكد المسؤول الأمريكي ترتيب بلاده لتصعيد في اليمن لوقف ما وصفها بـ”أنشطة الحوثيين”.

أحدث العناوين

انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية..ماذا تقول الأخبار الأولية

تحديث: فوكس نيوز: مصدر أمريكي يؤكد الضربة الإسرائيلية داخل إيران، ويقول إن الولايات المتحدة لم تكن متورطة، وكان هناك إخطار...

مقالات ذات صلة