عمليتان بـ12 ساعة مالذي ارادت صنعاء ايصاله؟

اخترنا لك

كثفت  القوات المسلحة اليمنية  خلال الساعات الأخيرة  عملياتها في البحر الأحمر وخليج عدن ، فما ابعاد هذه التحولات ؟

خاص – الخبر اليمني:

بين الـثامنة ونصف مساء الجمعة والتاسعة والنصف صباح السبت  كشفت صنعاء عمليتان في البحر الأحمر وخليج عدن واكدتها البحرية البريطانية والقيادة المركزية الامريكية.

الأولى وقعت في خليج عدن واستهدف سفينة نقل البضائع البريطانية ” ام في  ليكافيتوس” وقد اكدت القيادة المركزية للقوات الامريكية إصابة السفينة بصاروخ بالستي  اطلقها من وصفتهم في بيان لها بـ”الحوثيين”.

اما الثانية ، فقد وقعت في البحر الأحمر  حيث تم استهداف  سفينة النفط البريطانية “بوليكس”..

ومع أن هذه العمليتين التي تم تبنيهما من قبل صنعاء رسميا  في وقت تحدثت فيه القيادة المركزية الامريكية عن مواجهات تخللت تلك العمليات ، زاعمة تدمير  3 صواريخ كروز بطائرات حربية،  ضمن مسلسل استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل منذ قرار اليمن حظر الملاحة إلى الموانئ الإسرائيلية في نوفمبر الماضي الا ان الزمن الفاصل بين العمليتين حمل رسائل عدة ابرزها، وفق  خبراء،  رسالة بتصعيد العمليات اليمنية في البحر الأحمر وخليج عدن خصوصا وأن العمليات الأخيرة جاءت  بعد ساعات فقط على اعلان الخارجية الامريكية  دخول قرار تصنيف “الحوثيين” على لائحة الإرهاب حيز التنفيذ.

الرسالة الثانية ، وفق هؤلاء، كانت موجهة لبريطانيا التي تعد هذه الممرات الملاحية مهمة لها  وتشارك بالعدوان الأمريكي على اليمن، اذ تقضي   بضرورة   فك ارتباطها  بأمريكا او تحمل المزيد من التبعات التصعيدية  ..

اما الثالثة فكانت للاتحاد الأوروبي الذي يرتب لنشر اساطيله الحربية بذريعة “حماية السفن في البحر الأحمر” ومضمونها بان بريطانيا العظمى وامريكا بترسانتهما لم يفلحا في تأمين سفنهما  في البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي  وقد أصبحت اهداف مشروعة لليمن   منذ بدء العدوان الأمريكي – البريطاني  على اليمن في الحادي عشر من يناير الماضي.

قد تتعدد ابعاد الرسائل اليمنية بعمليات قواتها الأخيرة في البحر الأحمر وخليج عدن لكن الأبرز يبقي تأكيد على أن أمريكا التي أعلنت توا تصنيف انصار الله على  لائحة العقوبات  فشلت في تركيع اليمن او احتواء عملياته المشروعة الهادفة لرفع الحصار ووقف الحرب على غزة  وان  ما بعد التصنيف قد يكون اسواء كابوس في تاريخ الولايات المتحدة وكل من يتحالف معها في حربها القذرة على اليمن.

أحدث العناوين

جثث دون رؤوس وأجساد سرقت أعضاؤها.. العثور على مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر

أعلن المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة إسماعيل ثوابتة، أمس الأحد، عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر في...

مقالات ذات صلة