سيناريو جديد لإضعاف القوى اليمنية الموالية للتحالف

اخترنا لك

خارطة الاغتيالات تتوسع في مناطق سيطرة القوى اليمنية الموالية للتحالف ، لكن خلافا لكل مرة يكون فيها الضحية من خارج  دائرة الحكم في تلك المحافظات  تبدو هذه المرة  مغايرة تماما وقد مست كبار قادة السلطة وارباب النفوذ هناك فما الذي يجري؟

خاص – الخبر اليمني:

خلال  بضعة أيام، سقط نحو 4 قيادات  رفيعة في صفوف الفصائل الموالية للتحالف.. تصدرت مأرب القائمة بنحو  عمليتين حتى الأن بدأت بتصفية قائد موقع الإصلاح في البوار العقيد ياسر علي الصوملي ووصلت إلى  اللواء حسن فرحان بن جلال العبيدي، تلتها عدن وتعز  بحادثة لكلا منهما حيث لقي نجل قائد اللجنة الأمنية للانتقالي بعدن  اللواء حسن احمد  حسن  بتفجير عبوة ناسفة بسيارته في عدن، وتصفية عبدالله عبد الحافظ الفقيه رئيس الإصلاح بتعز.

وبغض النظر عما يتم تسويقه بشان ملابسات مقتل تلك القيادات، تشير  المعطيات إلى أنها لم تكن يوما بجبهات القتال باعتبارها أبناء شخصيات اعتبارية لا تغامر بالذهاب إلى جبهات القتال او أصحاب مراكز نفوذ ، ليبقى السؤول مالذي يدور؟

من حيث التوقيت، يبدو بان العمليات مدبرة ومختارة بعناية ، فهي تتزامن مع  تعيين رئيس وزراء جديد  للحكومة الموالية للتحالف يتلقى دعما غير مسبوق من الولايات المتحدة  التي تدفع نحو تصعيد اكبر خلال الفترة المقبلة،  لكن هذا الوزير ذاته لا يحضا  بقبول لدى القوى اليمنية الموالية للتحالف وحتى للسعودية ذاتها التي لم تضعه يوما على لائحة المرشحين لخلافة معين عبدالملك الفتى المدلل للسفير السعودي.

لكن الأهم ، هو أن هذه العمليات تأتي بعد فترة وجيزة من تعيين عمار صالح ، قائد جهاز مكافحة الإرهاب في عهد عمه  وبدعم امريكي ، رئيس لجهاز امن الدولة التابع للعليمي والذي تم إضافة أجهزة الاستخبارات السابقة اليه دفعة واحدة ..

لم يتضح الان ما اذا الهدف من استهداف قادة الفصائل الأمنية للقوى اليمنية الموالية للتحالف بمعاقلها سوى الإصلاح في تعز ومأرب ام الانتقالي في عدن، لكن المؤكد حتى اللحظة ان الهدف اضعاف تلك القوى وإعادة ضبط وضعها لقبول الواقع الجديد الذي تعيد تشكيله أمريكا هذه المرة في اليمن وتسعى من خلاله لفرض اجندتها وليس تعيين بن مبارك رئيسا للحكومة أولها.

أحدث العناوين

نائبة أمريكية تطلب من نتنياهو الاستقالة وتصفه بالعقبة أمام حل الدولتين

طالبت رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة النائبة الديمقراطية نانسي بيلوسي، رئيس وزراء كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بالاستقاله، واصفة أياه...

مقالات ذات صلة