ظهر عاريا.. فلسطيني يكشف تفاصيل اعتقاله وتعذيبه من قبل قوات الاحتلال

اخترنا لك

كشف الفلسطيني، بلال أبو حليمة، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة بشأن ما جرى أثناء اعتقال شقيقه حمزة أبو حليمة الذي ظهر عاريا ومكبلا أمام جندي من جنود الاحتلال قبل أيام.

متابعات – الخبر اليمني:

وأفاد بلال في لقاء تلفزيوني، بأنه أثناء اعتقال شقيقه، خرج والدهم خميس أبو حليمة، من المنزل وهو رافع الراية البيضاء، وتم إطلاق النار عليه؛ مما أدى  لاستشهاده.

وقال: “أبوي طلع حامل الراية البيضاء ورغم ذلك طخوه، وزوجة أخوي طخوها وأطفالها ظلوا يومين عايشين يعيطوا بجانب أمهم الشهيدة، وبعد اليومين رجعوا وطخوهم”.

وأضاف “تأثرنا كثيرا باستشهاد والدي وزوجة أخوي وأولادهم”.

وعن مضمون الحوار الذي دار بين حمزة وجندي الاحتلال قال بلال: “سألوه الجنود أنت خايف منا؟ قال لهم لا، ليش أخاف منكم”.

وأضاف: “أخذوه وقعدوا يحققوا معاه، قالوا له إذا أنت طلعت من حماس أو ابن تنظيم راح نعدمك أنت وأولادك”.

وأوضح بلال أن شقيقه موجود الآن في غزة بعد الإفراج عنه، لكنه متأثر باستشهاد أفراد العائلة ويرفض الظهور أو الإدلاء بتفاصيل عما جرى أثناء اعتقاله والتنكيل به.

وفي الأيام الماضية، انتشرت صورة الشاب الفلسطيني حمزة أبو حليمة، وهو بجلس على كرسي جريحًا عاريًا ومكبل اليدين، مواجهًا بشجاعة فائقة جنديًّا صهوينيا دون خوف أو قلق، بعد تعرضه للاعتقال والتعذيب.

وأثارت صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لشاب الفلسطيني، نشرها جندي صهيوني على حسابه، موجة من التعليقات الغاضبة والتي وصفت المشهد بـ”أنه انتهاك لأبسط حقوق الإنسان” .

أحدث العناوين

جثث دون رؤوس وأجساد سرقت أعضاؤها.. العثور على مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر

أعلن المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة إسماعيل ثوابتة، أمس الأحد، عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر في...

مقالات ذات صلة