الرنتيسي: مشروع التهجير خطة صهيونية عربية ويتم معاقبتنا بالمجاعة وسنصمد حتى النصر

اخترنا لك

قال محمد عبدالعزيز الرنتيسي، اليوم الأربعاء، إن الحصار على شمال غزة هي عقوبة صهيونية عربية لرفض الفلسطينيين لمشروع التهجير.

متابعات خاصة – الخبر اليمني:

وقال الرنتيسي -نجل القيادي الشهيد “عبدالعزيز الرنتيسي أحد مؤسسي حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إنه آن الأوان لدق ناقوس الخطر، وأنه سيتحدث عن حرب الإبادة بالتجويع والتي اعتبرها خطوة لمعاقبة أبناء غزة وخاصة الشمال لرفضهم مشروع التهجير للجنوب ومنها لسيناء.

واعتبر حرب الإبادة بالتجويع أنها حرب صهيونية وعربية وأنها خطوة ممنهجة لمعاقبة الفلسطينيين بالمجاعة وأمام أنظار العالم.

وتابع ” لم أكن أتمنى الحديث عن هذا الأمر لكنه أمر لا بد منه، وصمود المقاومة وأبناء قطاع غزة أفشل هذا المخطط وجعلهم يعمدون لمعاقبتنا بالمجاعة ولكن مشروعهم سيفشل”.

وكشف أن الحصار أوصل أسعار القمح لأعلى مستوى وتجاوز سعر الكيس الواحد 800$ وهو غير متوفر حتى ولا يمتلك الناس قوت يومهم”.

وقال إنه سيصل العالم الحر أخبار مؤلمة عن ما يحدث، وتابع سأتحدث في فيديو آخر عن دور الجميع في مساندة غزة، واختتم حديثه بالقول:”معا حتى النصر وسنقبى صامدون إن شاء الله”.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة