مظاهرات واسعة تندد بتجويع سكّان غزّة

اخترنا لك

شهدت مناطق شمال قطاع غزّة، تحركات منددة بسياسة التجويع التي يعتمدها العدو الاسرائيلي، ضدّ الشعب الفلسطيني، في القطاع لاسيما في شمال القطاع، الذي يعاني من سوء التغذية الحاد، حيث باتت المساعدات شبه معدومة، وفق تأكيد الأمم المتحدة.

متابعات-الخبر اليمني:

المشاركون في التجمّع، حملوا لافتات تدعو الى وقف العدوان، وادخال المساعدات الى شمال غزّة المحاصر، وتندد بالصمت العربي والدولي عن سياسية التجويع الذي يعتمدها العدو، ضدّ الشعب الفلسطيني بهدف تركيعه واستسلامه.

ولفت المشاركون الى الاوضاع السيّئة التي يعيشونها في شمال القطاع، بعدما نفذت سبل العيش بما فيها اعلاف الحيواناتالتي اضطر الاهالي لاستخدمها لسدّ جوع أطفالهم، مؤكدين بالمقابل، أنّ كل هذه الاجراءات لن تثنيهم عن الثبات في أرضهم الى جانب مقاومتهم.

أظهر تقرير صدر الثلاثاء الماضي، عن مجموعة التغذية العالمية – التي تقودها اليونيسف – أن طفلاً من بين كل ستة أطفال دون سن الثانية يعاني من سوء التغذية الحاد في شمال غزة، حيث انقطعت المساعدات بشكل شبه كامل منذ أسابيع.

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) من أن الارتفاع الحاد في سوء التغذية بين الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات يشكل تهديدا خطيرا على صحتهم مع استمرار الحرب المدمرة في قطاع غزة.

فبعد عشرين أسبوعاً من الصراع والدمار المتواصل، أصبح الغذاء والمياه الصالحة للشرب عملة نادرة للغاية في قطاع غزة، فيما تنتشر الأمراض، مما يعرض تغذية النساء والأطفال ومناعتهم للخطر ويؤدي إلى ارتفاع شديد في سوء التغذية الحاد.

أحدث العناوين

نائبة أمريكية تطلب من نتنياهو الاستقالة وتصفه بالعقبة أمام حل الدولتين

طالبت رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة النائبة الديمقراطية نانسي بيلوسي، رئيس وزراء كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بالاستقاله، واصفة أياه...

مقالات ذات صلة