أمريكا ترفض سحب سفينة “بتروكيماويات” بريطانية تنذر بكارثة بالبحر الأحمر

اخترنا لك

رفضت الولايات المتحدة، الاحد،  سحب سفينة بتروكيماويات بريطانية  تنذر بكارثة في البحر الأحمر في خطوة تكشف محاولة أمريكا استثمار السفينة للضغط على اليمن لوقف عملياتها ضد السفن الامريكية والبريطانية والإسرائيلية.

خاص – الخبر اليمني:

ونقلت قناة السي ان ان الامريكية عن مسؤولين  في إدارة بايدن قولهم بإن الظروف غير مواتية لسحب السفينة “روبي مار”.

وربط المسؤولين سحب السفينة بوقف الهجمات اليمنية  على السفن في البحر الأحمر.

وتأتي التصريحات الامريكية عشية عرض اليمن انتشال السفينة الجانحة قبالة سواحل جزيرة حنيش الخاضعة أصلا لفصائل موالية للتحالف .

وابرز تلك العروض  دعوة حكومة عدن لمساعدتها إضافة إلى عرض صنعاء على لسان محمد الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى  المساعدة في سحب السفينة  مقابل ادخال شحنات أغذية لغزة.

وتشير الخطوة الامريكية التي تنشر نحو 19 بارجة وغواصتين في المنطقة التي تجنح فيه السفينة حاليا  إلى محاولتها الضغط بورقة السفينة التي بدأت تسويقها ككارثة بيئية في البحر الأحمر  لتحقيق اجندة فشلت في تحقيقها عسكريا.

وابرزها الضغط على اليمن لوقف العمليات البحرية.

والسفينة التي تم اجلاء طاقمها في الثامن عشر من الشهر الجاري وتركت تموج في البحر  عقب إصابة محركها تقل نحو 41 الف طن من الأسمدة وفق الرواية الامريكية التي نشرت صورة لها وقد تسرب منها كمية من الوقود.

 

 

أحدث العناوين

A number of citizens injured by a Saudi fire in northern Yemen

The Saudi forces continued their shelling of border areas in the Sa’ada province, resulting in further crimes and citizens...

مقالات ذات صلة