“المجاعة تقتل أطفالنا”… سكان غزة يقتاتون أعلاف الحيوانات

اخترنا لك

يخيم الجوع على سكان قطاع غزة، فيما تتربص المجاعة بأكثر من اثنين مليون شخص في غزة وسط تحذيرات أممية من ارتفاع  مستويات غير مسبوقة من الجوع في القطاع الفلسطيني المحاصر.

متابعات – الخبر اليمني:

وأظهرت فيديوهات نشرها ناشطون، اعتياد السكان على تناول بقايا الذرة الفاسدة والأعلاف الحيوانية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، موضحين أن الكثير يأكلون أوراق الشجر.

وكشفت تقارير رسمية أن عشرات آلاف الفلسطينيين يعيشون أوضاعا كارثية وصعبة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، بعد تفشي الجوع الذي دفع البعض منهم إلى ذبح خيولهم لإطعام أطفالهم وجيرانهم.

وقال أحد الفلسطينيين إنه : “لا خيار أمامنا إلا ذبح الحصان لإطعام الأطفال، الجوع يقتلنا، لا توجد أية أنواع من الخضروات، ولا طحين ولا مياه شرب”.

وأضاف : “لدي حصانان كنت أشتغل عليهما في أرضي الزراعية في بيت حانون، دمّروا بيتي وجرفوا أرضي. قرّرت ذبح الحصانين لمساعدة عائلتي وعائلات أقاربي وجيراني في الحصول على الطعام”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة في غزة، أن اطفال غزة يبلغ يموتون جراء سوء التغذية في مستشفى الشفاء في مدينة غزة، على بعد سبعة كيلومترات من جباليا.

وفي محاولة لسدّ جوعهم، اعتاد سكان قطاع غزة على تناول بقايا الذرة الفاسدة والأعلاف الحيوانية غير الصالحة للاستهلاك البشري وحتى أوراق الشجر.

تقول إحدى الفلسطينيات ” “لا أكل ولا شرب… ولا طحين”، مضيفة “بدأنا نتسول من الجيران، ولا شيكل في الدار. ندق الأبواب في الحارة ولا أحد يعطينا مالا”.

وعبر مدونون وصحفيون عن غضبهم من الأوضاع في قطاع غزة، قائلين إن المجاعة في القطاع تحدث على مرأى ومسمع من العالم، في ظل صمت عربي وتخاذل دولي.

وكتب الصحفي، زكريا الشرعبي، في تدوينة على منصة (إكس) “:عندما وجدوا خبزا قديما يابسا من بقايا الأكل…كان كأنهم وجدوا كنزا، وكم سيكفي هذا الخبز وإلى متى ستبقى هذه الأمة بلا موقف”.

وتابع “طرود الغذاء واللحم تصل إلى الكلاب في السفارات الأمريكية في بلدانكم أيها العرب عبر طائرات خاصة.. وأنتم لا تستطيعون إدخال كسرة خبز إلى غزة… ألا تشعرون بالعار”.

 

 

أحدث العناوين

وزير خارجية كيان الاحتلال يؤجل زيارته إلى النمسا بسبب القلق من الهجوم الإيراني

قرر وزير خارجية كيان الاحتلال  يسرائيل كاتس، تأجيل زيارته المقررة إلى النمسا الثلاثاء القادم بعد تزايد التحذيرات الدولية من...

مقالات ذات صلة