حركة “المجاهدين”: الإمارات تطعن ظهر الأمة وتضاعف جرم التطبيع مع الكيان

اخترنا لك

عبرت حركة “المجاهدين” الفلسطينية، الإثنين، عن إدانتها “بشدة اللقاء التطبيعي الذي جمع وزيري التجارة السعودي والصهيوني في الإمارات”، معتبرة ذلك “بمثابة طعنة في ظهر الأمة”.

متابعات – الخبر اليمني:

وقالت الحركة في بيان جاء تعليقا على اللقاء: “في الوقت الذي تقطع دول بعيدة عن فلسطين علاقتها مع الصهاينة نرى دولة عربية وإسلامية تستقبل قيادة الكيان الصهيوني”.

وأكدت حركة “المجاهدين” الفلسطينية أن “الاستمرار في وحل التطبيع في هذا الوقت يضاعف من الجرم المقترف من قبل تلك الأنظمة ويجلب مزيدا من الهوان والذلة”.

وسبق أن أعلنت الإمارات تطبيعها رسميا مع كيان الاحتلال كاشفة عن علاقات وأنشطة ثنائية عميقة خاصة بعد يوم السابع من أكتوبر وارتكاب الكيان جرائم الإبادة الجماعية، غير متحرجة من إمداد قوات الكيان بريا بالمواد الغذائية الطازجة بعد حظر مرورها من قبل بحرية صنعاء من البحرين الأحمر والعربي.

أحدث العناوين

victims numbers of aggression on Gaza increased

The Ministry of Health in Gaza said that the Israeli occupation committed 4 massacres in the Gaza Strip, killing...

مقالات ذات صلة