بعد شهر من محاكمته.. كيان الاحتلال يتحدى العدل الدولية ويصعّد من جرائم الإبادة في غزة

اخترنا لك

يواصل كيان الاحتلال “الإسرائيلي” في تجاهل أمر محكمة العدل الدولية الذي دعا قبل شهر لاتخاذ “تدابير فورية وفعالة” لحماية الفلسطينيين في قطاع غزة من خطر الإبادة الجماعية”.

ترجمة خاصة- الخبر اليمني:

وقال موقع “ريليف ويب” الأمريكي، إن “إسرائيل” منحت شهرا واحدة لتقديم تقرير عن امتثالها لستة إجراءاتها من بينها تقديم المساعدات، مؤكدا أن “إسرائيل” تعرض سكان غزة لخطر الإبادة الجماعية الذين هم على حافة المجاعة بسبب القصف المتواصل وتشديد الحصار غير القانوني، بالإضافة إلى أنها فرضت القيود على دخول السلع المنقذة للحياة وأغلقت المعابر.

وأكد الموقع أن “إسرائيل” لم تتسبب في خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم فحسب، بل إنها تظهر أيضًا لامبالاة قاسية بمصير سكان غزة من خلال خلق الظروف التي قالت محكمة العدل الدولية إنها تضعهم في خطر وشيك للإبادة الجماعية.

وقالت هبة مرايف، المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: “إن حجم وخطورة الكارثة الإنسانية الناجمة عن القصف الإسرائيلي المتواصل والدمار والحصار الخانق يعرض أكثر من مليوني فلسطيني في غزة لخطر الأذى الذي لا يمكن إصلاحه.”

وأكد موقع ريليف ويب” أن “الإمدادات التي دخلت غزة قبل أمر محكمة العدل الدولية كانت مجرد قطرة في محيط مقارنة بالاحتياجات على مدى الأعوام الستة عشر الماضية”، مشيرا إلى أن خلال الأسابيع الثلاثة الماضية “انخفض عدد الشاحنات التي تدخل غزة بنحو الثلث”

وأفادت “منظمة العفو الدولية” أن سوء التغذية الحاد يتصاعد في غزة ويهدد حياة الأطفال، حيث يعاني 15.6% من الأطفال دون السنتين من سوء التغذية الحاد في شمال غزة و5% من الأطفال دون السنتين في رفح في الجنوب، مؤكدة أن سكان غزة لجأوا لطحن أعلاف الحيوانات (الذي أصبح نادرا) لصنع الخبز.

أحدث العناوين

روسيا: كلّ ما يفعله مجلس الأمن مجرد “نفاق”

أكد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا، أن "موسكو حذرت حين تم قصف القنصلية الإيرانية في سوريا،...

مقالات ذات صلة