هذا رصد شامل لآخر التطورات في غزّة.. تفاصيل هامة

اخترنا لك

يواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي عدوانه الفتاك على قطاع غزة لليوم الـ145 على التوالي، فيما يستمر بقصف منازل مأهولة بالسكان المدنيين وارتكاب المزيد من المجازر وجرائم الحرب، في ظل صمت عربي ودولي ودعم أمريكي وأوروبي.

متابعات-الخبر اليمني:

وأعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية أنها تخوض معارك ضارية مع قوات الإحتلال المتوغلة في عدد من محاور قطاع غزة، لا سيما حي الزيتون بمدينة غزة، ومحور التقدم في خانيونس.

إلى ذلك، شنت طائرات الإحتلال الحربية غارة على شرقي بلدة الفخاري جنوب شرقي خانيونس، وقصفت منزلًا لعائلة البربري في حي الزيتون بغزة فوق رؤوس ساكنيه، في حين شنت غارة على حي الدرج بمدينة غزة.

وارتقى شهيد وأصيب آخرون جراء استهداف الإحتلال مجموعة من المواطنين بصاروخ استطلاع جنوب دير البلح وسط القطاع.

كما أطلقت قوات الإحتلال الإسرائيلي النار نحو المناطق الحدودية الشرقية لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وتواصل القصف المدفعي الإسرائيلي على مناطق متفرقة من مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة بالتزامن مع إطلاق نار من آليات الإحتلال.

وشهدت ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء، نسف قوات الإحتلال المزيد من المنازل والمربعات السكنية غربي مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

واستشهد مواطنان وأصيب 10 آخرون في قصف إسرائيلي استهدف منزلًا في حي بشارة بدير البلح، وسط قطاع غزة.

كما استهدفت طائرات الاحتلال الحربية، مركبة فلسطينية مدنية في مدينة خانيونس، استشهد على إثرها مواطنان وأصيب آخرون.

وعلى الصعيد السياسي، قال أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني إنه بحث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستقبل القضية الفلسطينية، وأكذد أنه “يبذل كل جهد لوقف الحرب في غزة وإيصال المساعدات للأشقاء”.

بدورها، صرحت الرئاسة الفرنسية بأنّ “الرئيس إيمانويل ماكرون وأمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني شددا على الحاجة لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة”.

وفي الجبهة الأمريكية، وبعد تضرر التأييد الداخلي للرئيس الحالي جو بايدن وحزبه، قال موقع أكسيوس إنّ “إدارة الرئيس الأمريكي منحت تل أبيب مهلة لتوقيع رسالة تلزمها بالقانون الدولي خلال استخدام الأسلحة الأمريكية”.

من جانبها، حثت المندوبة البريطانية في مجلس الأمن الدولي كيان الإحتلال الإسرائيلي على السماح بدخول المزيد من المساعدات إلى قطاع غزة.

واتهم مندوب روسيا في مجلس الأمن الدولي “إسرائيل” بوضع العراقيل أمام دخول المساعدات إلى قطاع غزة.

إلى ذلك، حذر برنامج الأغذية العالمي من مجاعة وشيكة في شمالي قطاع غزة، حيث انقطعت المساعدات عن السكان المحاصرين منذ أكثر من شهر.

وقال البرنامج التابع للأمم المتحدة إنه “مستعد للإسراع في توسيع نطاق عملياته وتكثيفها إذا تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة”.

وعلى صعيد المجاعة التي تضرب قطاع غزة، وخاصة في محافظتي غزة والشمال، قال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، مساء أمس الثلاثاء، إنّ الوزارة بدأت رصد حالات وفاة بين الأطفال الرضع نتيجة الجفاف وسوء التغذية شمال غزة.

ونبّه القدرة إلى وفاة رضيعين نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان، محذرًا من أن الجفاف وسوء التغذية سيحصد الاف الأطفال والسيدات الحوامل في قطاع غزة.

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة المؤسسات الدولية إلى إجراء مسح طبي شامل في أماكن الإيواء، لرصد وعلاج المصابين بالجفاف وسوء التغذية ومنع الكارثة الإنسانية.

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يواصل جيش الإحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، إذ تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها.

أحدث العناوين

البنك الدولي: خسائر قناة السويس بسبب قرار منع مرور سفن الاحتلال في البحر الأحمر تجاوز 3.5 مليار دولار

قال البنك الدولي أمس الثلاثاء، إن خسائر قناة السويس في حال استمرار قرار منع القوات المسلحة اليمنية عبور السفن...

مقالات ذات صلة