استشهاد 6 أطفال بسبب الجوع في غزة وعشرات الحالآت يعانون من حالة الجفاف

اخترنا لك

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع حصيلة شهداء المجاعة بين الأطفال في غزة إلى 6 أطفال، بعد استشهاد طفلين مساء اليوم، وسط تنديد شعبي واسع بمواقف وخذلان الشعوب العربية.

متابعات – الخبر اليمني:

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة المحاصر، إنَّ “أربعة أطفال توفوا، وسبعة آخرين في حالة حرجة نتيجة الجفاف وسوء التغذية في مستشفى كمال عدوان شمال القطاع”.

وأعلنت بعدها بدقائق: “استشهاد طفلين بمستشفى الشفاء نتيجة الجفاف وسوء التغذية ما يرفع حصيلة شهداء المجاعة بين الأطفال إلى 6”.

وطالب المتحدث باسم الوزارة الدكتور أشرف القدرة، المؤسسات الدولية بالتحرك الفوري لمنع الكارثة الإنسانية شمال قطاع غزة.

وقالت المتحدثة باسم المجلس النرويجي للاجئين، شاينا لو، في تصريحات صحفية أن أرقام الوفيات بسبب سوء التغذية يمكن أن تتخطى أعداد الشهداء من جراء القصف على غزة.

من جهته، أعلن مستشفى العودة، الكائن في منطقة جباليا شمال القطاع، الأربعاء، عن توقف خدماته، إثر نفاد الوقود والمستلزمات الطبية، كما أُعلن أيضا عن خروج مستشفى كمال عدوان عن الخدمة، وهو ما سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الصحية المعقدة بالقطاع.

وطالب المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية، بـ”الضغط على الاحتلال لتزويد المستشفى بالأدوية والمواد الاستهلاكية والمستلزمات الطبية والوقود، معتبرا أن المجتمع الدولي أمام اختبار أخلاقي وإنساني لوقف الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني في قطاع غزة.

وكتب الناشط الفلسطيني، رضوان الأخرس، في منشور على حسابه -قبل قليل-، :”يا مسلمون، يا عرب، استشهد منذ قليل طفلان في مستشفى الشفاء في مدينة غزة بسبب الحصار والتجويع”.

وتابع “ألا تستحي حكومات وأنظمة وأحزاب هذه الأمة؟ ألا يخجل قادة الجيوش من أنفسهم؟ أين حق الأخوة؟ أين حق الجيرة؟ أين الشهامة والمروءة؟ هل يموت أطفال غزة جوعا وحرقا وأنتم صامتون؟!”.

أحدث العناوين

البنك الدولي: خسائر قناة السويس بسبب قرار منع مرور سفن الاحتلال في البحر الأحمر تجاوز 3.5 مليار دولار

قال البنك الدولي أمس الثلاثاء، إن خسائر قناة السويس في حال استمرار قرار منع القوات المسلحة اليمنية عبور السفن...

مقالات ذات صلة