مخاوف من مخطط بريطاني بالساحل يعزز تقارب الإصلاح و “الحوثيين”

اخترنا لك

عزز حزب الإصلاح، سلطة الامر الواقع بتعز ، الخميس،  تقاربه مع صنعاء بالتزامن مع كشفه مخاوف من مخطط بريطاني يهدف لتقليص نفوذه في الساحل الغربي لليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ودعا الحزب أنصاره في تعز للمشاركة بالتظاهرات الجمعة تضامنا مع غزة في خطوة تعد الأولى من نوعها منذ بدء العدوان الإسرائيلي  على غزة واقتصار دعوات التظاهر على قائد حركة انصار الله عبدالملك الحوثي.

وجاءت  الدعوة  عقب  لقاء  عقده حمود المخلافي، قائد فصائل الحزب بتعز وتحديدا الريف الجنوبي الغربي،  وأعضاء مجلسه المعروف بـ”مجلس المقاومة”  مع السفير الصيني وسط تقارير عن طلبهم دور صيني للتقارب مع صنعاء.

والتطورات سالفة الذكر  تتزامن مع رسائل إيجابية  بين الحزب وحركة انصار الله، إذ اعتبر المسؤول الإعلامي للحزب بتعز، احمد عثمان،  خطوات فتح الطرق في تعز بـ”الإيجابية” ، متمنيا أن تشكل نقطة تحول من جانبه أثنى القيادي في حركة أنصار الله حزام الأسد على خطوة الإصلاح فتح طريق حيفان – طور الباحة، مجددا عرض صنعاء لفتح طريق مأرب صرواح.

هذا التحول في المشهد يأتي غداة كشف وسائل اعلام الإصلاح تصاعد المخاوف من  خطة بريطانية تهدف لدعم  قائد الفصائل الإماراتية بالساحل الغربي طارق صالح  للسيطرة على الساحل الغربي المطل على باب المندب والبحر الأحمر وخليج عدن.

ونقلت وسائل اعلام مقربة من الحزب عن مسؤولين قولهم إن طارق الذي وصل في وقت سابق هذا الأسبوع إلى بريطانيا تلقى وعود بدعم كبير  للسيطرة على الشريط الساحلي لليمن.

وكان طارق غادر  إلى لندن بناء على استدعاء .. وتزامنت زيارة طارق مع تطورات في البحر الأحمر مع فشل بريطانيا وامريكا بكسر الحصار اليمني على إسرائيل.

واستدعاء طارق ضمن دعوة شملت أيضا قيادات من المجلس الانتقالي ضمن خطة وضعتها الامارات وتهدف لتمكين فصائلها من السيطرة على السواحل اليمنية لضمان حماية الملاحة الإسرائيلية والبريطانية والأمريكية التي أصبحت أهدافا مشروعة لليمن.

ومن شان التقارب بين صنعاء والإصلاح  زيادة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي وداعميه في لندن وواشنطن لإنهاء الحرب والحصار على غزة.

أحدث العناوين

British confirmation of the Houthi encirclement of the Indian Ocean

On Saturday, Britain confirmed the success of what it described as the "Houthis" in imposing a new reality in...

مقالات ذات صلة