صفعة جديدة لجيش العدو الإسرائيلي

اخترنا لك

كشفت القناة 14 الإسرائيلية إعلان عدد كبير من المسؤولين في قسم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري تقاعدهم، على الرغم من استمرار العدوان في قطاع غزة، ومن ضمنهم الرجل الثاني في القسم وضباط آخرين.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت القناة إن الرجل الثاني الذي يعرف باسم الضابط “بوطبول” بدأ فعلياً في مسار التقاعد، واستقالت موظفة كبيرة أخرى من منصبها بدعوى أن الأمور العملاتية والشخصية لم تسر على ما يرام.

ومن بين الذين أعلنوا تقاعدهم أيضاً الناطق باسم الجيش للإعلام الأجنبي والدولي ريتشار هاكت، ومسؤولتين إضافيتين هما ميراف غرانوت ستولر، وتسوفيا موشكوبتس اللائي تركن وظيفتهن بسبب عدم تقدمهن في السلم الوظيفي.

وبحسب القناة، فإن علاقات الناطق باسم الجيش هغاري مع عدد من رؤساء هيئة أركان الجيش السابقين، والمحسوبين على أطراف سياسية معينة تثير تساؤلات كثيرة وحالة من الاضطراب داخل القسم.

وأكدت القناة أن عدد الذين ذهبوا إلى التقاعد خلال الحرب الجارية على قطاع غزة، “غير طبيعي”.

وأوردت تقارير إسرائيلية خلال الشهور الأخيرة، أنباء عن خلافات عميقة بين المستوى السياسي (الحكومة) في إسرائيل، والجيش الإسرائيلي، بسبب إدارة الحكومة للحرب، وخطتها لما بعد الحرب في قطاع غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على غزة، منذ 7 أكتوبر/تشرين أول الماضي عن عشرات آلاف الشهداء، معظمهم أطفال ونساء، بحسب بيانات فلسطينية وأممية، مما استدعى مثول العدو، للمرة الأولى منذ عام 1948، أمام محكمة العدل الدولية؛ بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية.

أحدث العناوين

روسيا: كلّ ما يفعله مجلس الأمن مجرد “نفاق”

أكد مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا، أن "موسكو حذرت حين تم قصف القنصلية الإيرانية في سوريا،...

مقالات ذات صلة