رصد شامل لآخر تطورات حرب الإبادة الجماعية في غزّة

اخترنا لك

لم تختلف مشاهد القتل والمجازر التي ينفذها جيش الإحتلال الإسرائيلي منذ اليوم الأول من حربه الشرسة على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وحتى اليوم 151 على التوالي، بل زادت في بشاعتها عبر تجويع أهالي القطاع وحرمانهم من الغذاء والدواء، واستهداف الجوعى المنتظرين وصول شاحنات المساعدات.

متابعات-الخبر اليمني:

ووصل 8 شهداء وعدد من المصابين إلى مستشفى كمال عدوان جراء قصف إسرائيلي لمربع سكني بمخيم جباليا، فيما شنت طائرات إسرائيلية غارات بلدة المغراقة شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وارتقت شهيدة وأصيب آخرون في قصف الاحتلال منزلاً في شارع الهوجا بمخيم جباليا، مع استمرار البحث عن عالقين تحت الأنقاض.

واستهدفت طائرات الاحتلال منزلا مأهولا بالسكان لعائلة “الكيلاني” شمالي بيت لاهيا، في حين وصل عدد من الإصابات إلى مستشفى كمال عدوان.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي ثلاث غارات استهدفت شارع الهوجا بمخيم جباليا، وبلدة جباليا، وشرق جباليا شمال قطاع غزة.

واستمرارًا لمسلسل الإبادة الجماعية، وضرب كل المناشدات الدولية بعرض الحائط، نفّذت قوات الإحتلال الإسرائيلي في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء، جريمة جديدة بحق البطون الجائعة في محافظتي غزة والشمال، وذلك باستهداف شاحنات المساعدات التي وصلت لدوار الكويت وسط مدينة غزة.

وأطلقت قوات الإحتلال النار باتجاه مئات المواطنين فور وصول 3 شاحنات تحمل مساعدات غذائية، ما أدى لإصابة الكثيرين، ونقل المصابون عبر مركبات خاصة وعربات تجرها الحيوانات إلى مجمع الشفاء الطبي.

وفي السياق، أكد المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة أنّ استهداف جيش الإحتلال الإسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين وإطلاق الرصاص الحي عليهم لدى وصولهم إلى دوار الكويت على شارع صلاح الدين للحصول على الطحين والمساعدات الغذائية، هو إمعان في تعزيز المجاعة، وتكريس الحصار، وعدم الرغبة في إنهاء هذه الكارثة الإنسانية.

وحمّل المكتب الإعلامي الإدارة الأمريكية والإحتلال والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن تأزيم الواقع الإنساني وتفاقم الكارثة الإنسانية في قطاع غزة في ظل ارتفاع أعداد الوفيات نتيجة الجوع وسوء التغذية والجفاف.

كما طالب بوقف حرب الإبادة الجماعية وإدخال 1000 شاحنة من المساعدات إلى جميع المحافظات خاصة شمال قطاع غزة.

من جهته، قال المتحدث باسم الدفاع المدني بغزة، إنّ الاحتلال يكرر استهداف الساعين للحصول على مساعدات كلما وصلت شاحنات، منبهًا إلى أنّ الإحتلال يتعمّد استهداف الساعين للحصول على مساعدات لخلق حالة من الفوضى.

إلى ذلك، تمكنت طواقم الدفاع المدني من انتشال عدد من الشهداء وإنقاذ فتاة على قيد الحياة، فيما لا يزال البحث جارِ عن عدد من المفقودين من تحت أنقاض منزل آل” الفقعاوي” قرب المستشفى الأوروبي بين رفح وخانيونس، نتيجة استهداف طائرات الاحتلال الاسرائيلي للمنزل الليلة.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة، قد أشارت في التقرير الإحصائي اليومي، يوم أمس الإثنين، لارتفاع حصيلة العدوان العسكري الإسرائيلي على القطاع إلى 30 ألفًا و534 شهيدًا، إضافة لـ71 ألفًا و920 مصابًا.

أحدث العناوين

victims numbers of aggression on Gaza increased

The Ministry of Health in Gaza said that the Israeli occupation committed 4 massacres in the Gaza Strip, killing...

مقالات ذات صلة