مصادر مصرية تتحدث عن صعوبات في مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة

اخترنا لك

أفادت مصادر مصرية مطلعة على مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة بين حركة المقاومة الإسلامية حماس وكيان الاحتلال، بوجود “صعوبات” قد تستدعي المزيد من المفاوضات في القاهرة، في حين أعلن كيان الاحتلال أنه ينتظر ردا من حماس على مقترحات جديدة قدمها للاتفاق عليها.

متابعات-الخبر اليمني:

ونقلت وسائل إعلامية مصرية عن مصدر محلي وصفته بالرفيع قوله إن ثمة “مصاعب” تواجه هذه المباحثات، لكنها “ما زالت مستمرة بهدف التوصل لهدنة قبل شهر رمضان.

من جانبه توقع قيادي بحركة حماس أن يعقد قادة الحركة مزيدا من المحادثات في القاهرة مع الوسطاء المصريين والقطريين ضمن المساعي الرامية للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وفي وقت سابق اليوم، أكد مصدر مطلع في حماس موقف الحركة الذي يشترط وقف الاحتلال عدوانه على قطاع غزة، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية من دون قيود، من أجل استمرار مشاركة حماس في المفاوضات بشأن تبادل الأسرى.

ونقلت قناة الجزيرة الأخبارية القطرية عن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله: “إن حماس تدرس تعليق مشاركتها في المفاوضات كأحد الخيارات للرد على مواصلة العدوان وسياسة تجويع المواطنين في قطاع غزة.

وأشار إلى أن الحركة أبدت تجاوبا كبيرا للوساطة التي تقودها الدوحة والقاهرة، وأنها أرسلت وفدها إلى العاصمة المصرية للمشاركة بالمفاوضات، لكن “تعنت الاحتلال هو الذي يفشل عملية التفاوض في كل مرة”.

أما الاحتلال فقد أعلن مسؤولون، اليوم الثلاثاء، أنهم ينتظرون ردا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على مقترحاتها بشأن مباحثات تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة، دون توضيح طبيعة العرض المقدم للحركة والرد المنتظر.

وتمتنع سلطات الاحتلال عن التعليق علنا على محادثات القاهرة، في حين سرب مسؤول بأن تل أبيب قاطعت المحادثات لأن حماس رفضت طلبها بتقديم قائمة بأسماء جميع المحتجزين الذين ما زالوا على قيد الحياة.

أحدث العناوين

British confirmation of the Houthi encirclement of the Indian Ocean

On Saturday, Britain confirmed the success of what it described as the "Houthis" in imposing a new reality in...

مقالات ذات صلة