تعود للقرن الرابع قبل الميلاد.. بيع قطعة أثرية يمنية جديدة في أوروبا

اخترنا لك

كشف الخبير المختص في الآثار عبدالله محسن، السبت، عن عملية بيع وتهريب قطع أثرية يمنية جديدة في أوروبا، تعتبر نادرة وتعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد.

متابعات- الخبر اليمني:

وقال محسن في منشور على “فيسبوك” إن القطعة الأثرية تعتبر “شاهدة قبر” وتعود لآثار قتبان في اليمن، وتم بيعها العاصمة البريطانية لندن.

وأوضح أن “القطعة المباعة في معرض ديفيد آرون تتميز بشكل وجه مستطيل يحمل عيونًا كبيرة على شكل لوز وبؤبؤين مفصلين، وأنفًا مستطيلًا متصل بحواجب مقوسة، وتبلغ أبعاد القطعة الأثرية ارتفاع 12 سم وعرض 15.5 سم”.

وأفاد المختص في الآثار أن الشاهدة تنتمي إلى مجموعة خاصة في بريطانيا، وقد تم عرضها لأول مرة في سوق لندن للفنون عام 2011 مصحوبة “برخصة تصدير مؤرخة في 4 مايو 1962م من مستعمرة عدن باسم الرائد إم دي فان ليسن، موقعة من قبل دونالد بريان دو، مدير الآثار في عدن.

أحدث العناوين

نتنياهو يكذب تقارير وجود مجاعة في غزة وسط صمت أممي

أنكر رئيس ما يسمى بحكومة كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وجود مجاعة في قطاع غزة ووصفها بالإداعاءات، متهما المنظمات الدولية...

مقالات ذات صلة